news

الطيران الاسرائيلي يخرق الأجواء اللبنانية

جدد طيران سلاح الجو الإسرائيلي خرقه الأجواء اللبنانية وحلق فوق مناطق الجنوب وإقليم التفاح.

وقالت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني في بيان أصدرته اليوم إن “أربع طائرات حربية إسرائيلية معادية خرقت الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب بلدة الناقورة ونفذت طيرانا دائريا فوق البحر بين بلدة شكا ومناطق الجنوب وفوق صيدا وصور ثم غادرت الأجواء باتجاه الأراضي المحتلة”.

وأشار البيان إلى خرق زورق حربي إسرائيلي المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة موضحا أنه تتم متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اليونيفيل.

وكان بيان لقيادة الجيش اللبناني أشار أمس الثلاثاء إلى خرق ثلاث طائرات حربية إسرائيلية معادية الأجواء اللبنانية .

في شأن متصل، زعم الجنرال غادي آيزنكوت، رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي السابق، أن "إسرائيل تمتلك تفوقا استخباريا واستراتيجيا على سوريا وإيران، ما يضع أمامهما صعوبات للعمل ضدها، وأن المظاهرات التي يشهدها لبنان فرصة نادرة لفصل هذا البلد عن الإيرانيين وحزب الله".

وأضاف آيزنكوت في مداخلة له أمام معهد أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب،  "بالنسبة للبنان، فقد أسفرت حرب لبنان الثانية 2006 عن هدوء أمني لسنوات طويلة، بفضل تفعيل القوة العسكرية، حزب الله من جهته اتخذ قرار المواجهة مع إسرائيل على طريقة حرب العصابات، من خلال بناء قوة عسكرية تعتمد تحقيق إنجازات قتالية".

 

 وأضاف أن "الحزب يمتلك قدرات هجومية ضد إسرائيل من نوعين، الأول من خلال إقامة منظومة تحت أرضية لم يشهدها الجمهور الإسرائيلي من قبل، تتمثل في هجوم آلاف من مقاتليه باتجاه الأراضي الإسرائيلية، والنموذج الثاني هو السلاح الدقيق، فهو يمتلك اليوم أكثر من 130 ألف قذيفة صاروخية تتسبب بأضرار كبيرة للجبهة الداخلية الإسرائيلية".
 
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب