news

الغاء قرار الجامعة العبرية بمنح نقاط استحقاق لحركة "ام ترتسو" ضمن مسار التطوّع والعمل الجماهيري

 الجبهة الطلّابية: بعد نضال متواصل، مجلس الجامعة –السنات- يصوّت بأغلبيّة ضد القرار

صوّت مجلس أمناء الجامعة العبريّة في القدس أول امس –الأربعاء- على اقتراح قرار يدين قرار إدارة الجامعة بمنح نقاط أكاديميّة مقابل مسار تطوّعي في حركة "ام ترتسو" اليمينيّة المتطرفّة مؤكدًا ان لا مكان لنقاط أكاديميّة في مسارات لحركات تنتهج النهج العنصري كحركة ام ترتسو.

وكانت قد أعلنت إدارة الجامعة العبرية في القدس، خلال الشهر الماضي، أنّه منذ بداية الفصل الثاني، سيتمكّن كل من يتطوّع في نشاطات حركة “أم ترتسو” المتطرفة، من الحصول على نقطتي استحقاق وذلك ضمن مسار التطوّع والعمل الجماهيري. 

عقب هذا القرار، قامت الجبهة الطلابيّة بالتواصل الفوري مع إدارة الجامعة العبريّة لحثّها على التراجع عن قرارها، والذي تبين فيما بعد التزام إدارة الجامعة العبريّة بقرارها، وعدم وجود أي نيّة بالتراجع عنه، وذلك من خلال المكاتبات مع بروفيسور براك مدينا، رئيس الجامعة، وفي الاجتماع الذي عُقد مع عميد الطلبة بروفيسور جاي هرفز.

ونتيجة لوصول الجبهة الطلابية الى طريق مسدود مع ادارة الجامعة، قام أعضاؤها بتصعيد النضال الذي اتخذ منحى جديدًا ضد هذا القرار. 

وبدأت الجبهة الطلابية بالعمل مع الحركات الطلابية لإقامة تظاهرة طلّابيّة في الاسبوع الأول من الفصل الثاني، مع التصعيد بالتوجّه نحو تعطيل التعليم والاضراب الاحتجاجي، الا أن الأزمة الصحية الحالية مع انتشار فيروس كورونا واتخاذ تدابير احترازية للتعليم عن بعد حالت دون تأجيل التظاهرة إلى وقت يعلن عنه فيما بعد.

وفي وقت لاحق أعلن مجلس أمناء الجامعة عن إجراء تصويت ضد القرار بمنح نقاط استحقاق اكاديمية لحركة "إم ترتسو"، ويعتبر هذا المجلس أعلى هيئة أكاديمية في الجامعة العبريّة الذي يتكون بشكل أساسي من محاضرين منتخبين. 

وكانت الجبهة الطلابية قد أرسلت مكتوبًا احتجاجيًا مفصلًا إلى جميع أعضاء السنات مع باقي الخلايا الطلابية لعرض الموقف المعارض. وقد شدّدت الجبهة الطلابية أن القرار بإعطاء الشرعيّة والمساحة لنشاطات ام ترتسو الفاشيّة هو قرار مرفوض ويشكّل انحرافًا خطيرًا. 

وأكدت الجبهة الطلّابية انه تم ابلاغها أمس الخميس بقرار السنات الإيجابي وأضافت: "تلقينا رسائل عديدة تُفيد بأنّ المكتوب كان له تأثيرًا كبيرًا باتخاذ المحاضرين القرار بالتصويت ضد قرار الجامعة بمنح نقاط استحقاق تعليميّة بأغلبية واضحة (84%). 

وقالت الجبهة الطلابية أنها تفتخر بهذا النّضال الهام وتؤكد أنّ منذ بداية الفصل الدراسي القادم لن تتلقى حركة "إم ترتسو" العنصرية نقاط استحقاق أكاديمية مقابل نشاطاتهم." 

وأنهت الجبهة الطلّابيّة:" نحن، في الجبهة الطلابيّة في الجامعة العبريّة في القدس نخوض نضالنا السياسي، الثقافي والاجتماعي من أجل المساواة والعدالة. ونعد بمواصلة النضال لطرد العنصريين من المؤسسة الاكاديميّة الحافلة بالمعارك مع القوى العنصريّة."

ويذكر أن حركة "ام ترتسو"، هي حركة يمينيّة عنصريّة ذات مؤشّرات فاشيّة خطيرة تقوم باستهداف كل من هو عربي ويساري ومغاير لفكرها الفاشي، وهي تشكّل ذراعًا اكاديميّا لأحزاب اليمين العنصريّة في السلطة وتبثّ سمومها ضد المحاضرين والطلاب.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب