news

الفاتيكان يستدعي سفيري إسرائيل وأميركا على خلفية الضم

أعلن في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، عن أن الفاتيكان، وفي خطوة غير مسبوقة، استدعى كل من سفير الولايات المتحدة وإسرائيل للتعبير عن مخاوف الكرسي الرسولي بشأن تحركات إسرائيل لبسط "سيادتها" على المستوطنات وغور الأردن في الضفة الغربية المحتلة.

وقال بيان للفاتيكان إن اجتماعات جرت يوم الثلاثاء بين الكاردينال بيترو بارولين وزير خارجية الفاتيكان والسفيرة الأميركية كاليستا غينغريتش والسفير الإسرائيلي أورين دافيد.  وقال مصدر دبلوماسي رفيع لرويترز إن بارولين التقى مع كل من السفيرين على حدة.

وجاء في البيان أن بارولين وهو أكبر دبلوماسي في الفاتيكان قد أبدى "قلق الكرسي الرسولي بشأن تصرفات محتملة احادية الجانب قد تهدد المسعى نحو السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وكذلك الوضع الحساس في الشرق الأوسط".

وأكد بيان الفاتيكان على الموقف الداعم لحل الدولتين قائلا "إسرائيل ودولة فلسطين لهما الحق في الوجود والعيش بسلام وأمن، وفق حدود معترف بها دوليا". وناشد الفاتيكان الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بذل كل جهد ممكن لاستئناف المفاوضات المباشرة على أساس القرارات الصادرة من الأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب