news-details
القضية الفلسطينية

قبيل خطاب لنتنياهو، تحذير فلسطيني من إعلان ضم مناطق فلسطينية لسلطة الاحتلال

حذّر رئيس الوزراء د. محمد اشتية، من إمكانية إعلان إسرائيل ضم مناطق من الضفة الغربية ضمن محاولات نتنياهو لكسب الأصوات في الانتخابات الوشيكة.  جاء ذلك خلال لقاء اشتية، الثلاثاء، في مكتبه برام الله، القنصل الاسباني العام في القدس اغناسيو غارسيا هولديكاساس، حيث اطلعه على آخر التطورات والمستجدات السياسية.

ووفق ما نقلته وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية، فإن اشتية أكد أن "أرض فلسطين ليست جزءا من الحملة الانتخابية لنتنياهو، وإذا كان يعتقد أنه بضم الكتل الاستيطانية سيربح الأصوات الانتخابية على المدى القريب، فهو وإسرائيل الخاسران على المدى البعيد".

وتابع رئيس الوزراء الفلسطيني: "نتنياهو هو المدمر الرئيسي لعملية السلام، وأي حماقة يرتكبها سوف تعكس نفسها سلبا عليه محليا ودوليا". ودعا اشتية إسبانيا ودول الاتحاد الأوروبي الى المسارعة والاعتراف بالدولة الفلسطينية، لما في ذلك من دعم لحل الدولتين، في ظل المخاطر التي تواجه إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب