news-details

قادة لبنان لبومبيو: العقوبات ضد حزب الله مرفوضة!

توافق جميع الرؤساء في لبنان خلال لقاءاتهم مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على أن العقوبات التي تفرضها الادارة الأمريكية على حزب الله تعود بالضرر على لبنان كاملًا وتحمل تداعيات خطيرة على الدولة اللبنانية أجمع.

فقد أكد الرئيس ميشال عون خلال لقائه بالوزير الأمريكي الذي يزور لبنان في اطار جولته بالمنطقة، أن "حزب الله حزب لبناني يملك قاعدة شعبية".  قالت الرئاسة اللبنانية على تويتر أن عون قال لبومبيو "الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي هو أولوية لنا وحزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية تمثّل واحدة من الطوائف الرئيسية في البلاد".

وذكر مكتب الرئاسة أن عون قال لوسائل إعلام روسية في لبنان "أصبح لبنان ضمن الحصار المفروض على الآخرين ولاسيما على إيران، وهو يمر نتيجة لذلك بأزمة كبيرة". 

وتعتبر الولايات المتحدة حزب الله جماعة إرهابية، ولا تفرق بين مركبّه السياسي وذراعه المسلحّة. وزادت امريكا من هجومها على حزب الله عقب مشاركة الحزب في القتال بسوريا دفاعًا عن الأراضي اللبنانية لمنع تدفق الارهابيين الى لبنان. فيما تفرض الخزانة الأمريكية عقوبات على العديد من الشخصيات اللبنانية التي تدعي أنها على علاقة بحزب الله، بينهم رجال أعمال لبنانيون ينشطون في أمريكا الجنوبية وأفريقيا. فيما تفرض عقوبات مالية متزايدة بتوافق مع اسرائيل لكي تحد من نشاطات الحزب وتجفف مصادر تمويله التجارية.

وأثارت العقوبات المفروضة على حزب الله منذ عام 2016 مخاوف بين اللبنانيين من احتمال أن تصنف البنوك الأمريكية المصارف اللبنانية بأنها شديدة المخاطر فيما يخص الاستثمارات مما يلحق الضرر بقطاع كبير من الاقتصاد اللبناني. لكن البنك المركزي في لبنان لطالما أكد أن القطاع المصرفي يلتزم بالعقوبات في خطوة لاقت رضا مؤسسات مصرفية دولية.

وقال عون حليف حزب الله "لا نتوقع المزيد من الاجراءات على المصارف" لكنه أشار إلى أن "التأثير السلبي للحصار على حزب الله يصيب كل اللبنانيين، كما المصارف اللبنانية". مشيرًا الى تخوّف المصارف اللبنانية من أن تطالها العقوبات.

في المقابل، أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الجمعة إن العقوبات الأمريكية على جماعة حزب الله لها تأثير سلبي على لبنان واللبنانيين. وقال إن "حزب الله حزب لبناني موجود في البرلمان وفي الحكومة" وأن مقاومته المسلحة "ناجمة عن الاحتلال الإسرائيلي المستمر للأراضي اللبنانية".

فيما اعتبر بومبيو في زيارته الى لبنان أن العقوبات المفروضة على ايران وحزب الله تحقق نجاحًا داعيًا المؤسسات اللبنانية للتصدي لحزب الله الذي اتهمه "بالاجرام والارهاب".

وقال السياسيون اللبنانيون الذين التقى بهم بومبيو، وهم الرئيس ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري ووزير الخارجية جبران باسيل وجميعهم حلفاء لحزب الله، إنهم أبلغوه بأن الجماعة مكون أساسي في المشهد السياسي في البلاد. وقال باسيل خلال مؤتمر صحفي مع بومبيو بعد اجتماعهما "تحدثنا في موضوع حزب الله... وأكدنا أنه حزب لبناني غير إرهابي ونوابه منتخبون من قبل الشعب وبتأييد شعبي كبير". 

وأشار بومبيو، إلى خطاب للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله هذا الشهر طلب فيه من أنصار الجماعة ضخ تمويل فيها وقال إن ذلك دليل على أن الضغط الأمريكي يفلح.

وخلال جولته، زار بومبيو كل من الكويت وإسرائيل. وخلال زيارته لإسرائيل، وصف بومبيو حزب الله بأنه خطر على اللبنانيين.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..