news

الكشف عن شبكة متورطين في قضية احتيال كبرى خاصّة بمحطات الوقود!

سمحت الشرطة، اليوم الاثنين، وبعد 6 أشهر من التحقيق السري، نشر تفاصيل قضية احتيال كبرى في القدس، تم نصبها من خلال التلاعب على ملكية محطات الوقود، المحروقات والطاقة.
وزوّر المتورطون في القضية ملكية ما يقارب الـ200 شركة بنزين وسولار، اذ عملوا من خلالها على تبييض أموال بلغت حتّى 700 مليون شيكل. وقد تم القبض على 30 مشتبهًا بالتورط في جرائم غسيل أموال، مخالفات ضريبية، وتلقي رشاوى وانتحال صفة، اذ سيمثل بعضهم أما المحكمة اليوم للنظر في تمديد اعتقالهم.
ووفقًا للاشتباه، فإن المتورطين زيفوا إفادات وتواقيع لمحامين وملكيات من خلال مسجل الشركات. كما يشتبه بإنشائهم حسابات مصرفية وهمية على اسم الشركات. وقد تعاونت معهم العديد من شركات غسيل الأموال. 
وبحسب الشرطة، فإن محامين ومحاسيبن من ضمن المتورطين في القضية ويتوقع اعتقال المزيد من الأشخاص.
وبدأ التحقيق بعد شكاوى مقدمة من شركات اكتشفت انتحال هويتها، او تم تغيير ملكية الشركة.
وكشفت الشرطة وفقًا لبيانها، بأن بعض المشتبه بهم، يمتلكون محطات وقود في عدة مدن، وبأن المحرقات التي يتاجرون بها مخلوطة بمواد أخرى خلافًا للقانون، مما اثار حفيظة المواطنين الذي اشتبهوا بوجود خطب ما غير سليم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب