news

الكنيست حل نفسه فجر اليوم والانتخابات يوم 2 آذار

 

أقر الكنيست فجر اليوم الخميس حل نفسه للمرّة الثالثة في غضون 13 شهرا، لتجري الانتخابات الثالثة في غضون 11 شهرا، يوم 2 آذار المقبل. بعد أن فشل تشكيل حكومة. ولا يبدو من استطلاعات الرأي التي تنشر تباعا، أن المشهد السياسي سيتغير كثيرا، لا بل إن الأزمة تبقى على حالها، حتى بعد الانتخابات المقبلة، وفق هذه الاستطلاعات المبكرة.

وستكون هذه أقصر حملة انتخابية منذ سبعة عقود، إذ ستجري الانتخابات، بعد 82 يوما من يوم حل الكنيست، مقابل ما بين 110 إلى 120 يوما بالمعدل، في جولات الانتخابات الـ 22 الماضية. وحسب القانون كان يجب ان تكون الانتخابات خلال 90 يوما من يوم حل الكنيست، إلا أنه يحل يوم 10 آذار، ويصادف عيد المساخر العبري، وقبله بيوم، هو يوم صيام للمتدينين.

 كما أنها المرّة الثانية التي ستجري فيها الانتخابات يوم اثنين، إذ سبقتها انتخابات العام 1999، وهذه المرّة، جاءت الانتخابات يوم 2 آذار، يوم اثنين، لأنه يوم 3 آذار سيكون يوم ذكرى جنود إسرائيل القتلى الذين مكان دفنهم ليس معروفا.

 

وحسب ما تقرر:

يتم اغلاق سجل الناخبين يوم 8 كانون الثاني.

تقديم القوائم يومي 14 و15 كانون الثاني

المصادقة على القوائم يوم 2 شباط

قرارات المحكمة العليا بشأن الغاء ترشيحات

بدء بث الدعاية الانتخابية الاذاعية والمتلفزة يوم 17 شباط

2 آذار يوم الانتخابات

10 آذار تسليم النتائج الرسمية لرئيس الدولة

17 آذار، يعلن رئيس الدولة عن المكلف لتشكيل الحكومة.

 

ومن المتوقع أن تحافظ غالبية القوائم على تشكيلتها التي كانت في انتخابات أيلول، إلا أن الليكود سيلغي ترشيح ثلاثة نواب من حزب "كولانو" المنحل، وأولهم وزير المالية موشيه كحلون الذي سيعتزل السياسة مجددا، وستكون قائمة الليكود كما كانت في انتخابات نيسان الماضي.

كما تتجه الأنظار لأحزاب اليمين الاستيطاني التي فككت تحالفاها بعد انتخابات أيلول، كما لا يُعرف بعد مصير قائمة عصابات كهانا التي حصلت على 83 ألف صوت ولم تعبر نسبة الحسم. في حين تمارس ضغوط على حزبي "العمل" و"ميرتس" ليتحالفا انتخابيا، سوية مع حلفائهما في انتخابات أيلول.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب