news-details

المتابعة تبادر لوقفة تضامن مع شيخ العراقيب والأسرى في السجون

شارك العشرات،اليوم الأربعاء، في الوقفة قبالة سجن الرملة، التي دعت لها لجنة الحريات في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مساندة للشيخ صيّاح الطوري شيخ العراقيب، وتضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال، الذين يتعرضون لأبشع الاعتداءات من سلطات السجون. وفي كلمته، دعا رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، إلى أوسع مشاركة في نشاطات إحياء الذكرى الـ 43 ليوم الأرض الخالد.

ورفع المشاركون الشعارات المتضامنة مع الشيخ صيّاح ومعركة العراقيب، ومع الأسرى في سجون الاحتلال.

وفي كلمته، وجه رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، محمد بركة، التحيات للشيخ صيّاح الطوري، الذي يدفع ثمن صموده وتمسكه بأرضه ارض العراقيب. وندد بركة بجرائم سجون الاحتلال ضد الأسرى في السجون، الذين تعتدي عليهم القوات الخاصة في السجون، بشكل وحشي، وهم عزّل في الزنازين. وشدد على ان إرهاب إسرائيل لن يكسر إرادة الأسرى.

وقال بركة، إننا نقف الى جانب شعبنا في قطاع غزة، غزة المعاناة والحصار، غزة الصمود في وجه العدوان الإسرائيلي الغاشم.

ودعا بركة في كلمته الى المشاركة الجماهيرية الواسعة في نشاطات الذكرى الـ 43 ليوم الأرض الخالد، التي تبادر لها لجنة المتابعة والأطر الشعبية، في انحاء مختلفة، بما في ذلك المسيرة المركزية التي ستجري هذا العام في سخنين.  

وأكد المحامي طلب الصانع، رئيس لجنة مكافحة العنف في لجنة المتابعة، إن المعركة على العراقيب بكل ما تحمله من معاني مستمرة، مشددا على التضامن الكامل مع الشيخ صيّاح.

وقالت الناشطة يعيلا رعنان، إن سياسة إسرائيل تريد أن يبقى النقب لليهود فقط، وان تزج بالعرب في بلدات صغيرة. وقالت إن الشيخ صيّاح إنسان شجاع يدافع عن حقه الطبيعي بأرضه وقريته.

وقال عزيز صيّاح الطوري، ان والده حملة الأمانة التي كان يحملها واعمامه وهي الدفاع عن العراقيب والتمسك بها. وشدد على أنه واخوانه سائرون على درب الوالد، الذي يواصل خوض المعركة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..