news-details

المتابعة تدين جريمة اطلاق النار على بيت رئيس بلدية سخنين

*بركة: هذه جرائم إرهابية تضرب مجتمعنا*

تدين لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الجريمة الإرهابية التي تعرض لها بيت رئيس بلدية سخنين د. صفوت أبو ريا، باطلاق النار على بيته بهدف القتل، وحرق سيارته، وهذا بعد أيام قليلة من اطلاق النار بهدف القتل على بيت رئيس مجلس جديدة المكر سهيل ملحم، وبعد أسابيع قليلة من اطلاق النار على بيت رئيس مجلس كفرياسيف المحلي شادي شويري، وغيرها من الجرائم.

وقال رئيس المتابعة، محمد بركة إن هذه تصنف جرائم إرهابية تضرب مجتمعنا العربي، وهي تنتشر كالنار في الهشيم. وقد أكدنا طيلة الوقت أن ظاهرة الجريمة والعنف، ليس مسألة تخص الضحايا المباشرين، بل هي قضية كل واحد منا، لأن لن يكون أحد خارج دائرتها، بمن فيهم عابري سبيل.

وقال بركة، إننا بالتأكيد لا نميز بين جريمة وأخرى، فلكل جريمة ضحية وعائلات منكوبة، وزعران مجرمين فالتين من سلطة القانون، بقرار مسبق من أجهزة تطبيق القانون، وأولها الشرطة، بموجب قرارات عليا تريد تفتيت مجتمعنا العربي. إلا أن الجرائم التي ترتكب ضد منتخبي الجمهور ومسؤولين في السلطات المحلية، هي على خلفية وظائفهم، وهنا الخطورة تتفاقم.

وحيّا بركة وقفة أبناء سخنين السريعة، للتعبير عن الغضب، ورفض هذه الجريمة، التي على الشرطة الإسراع في وضع يدها على المجرمين، كما هو مطلوب منها، في كل الجرائم وبضمنها الأخيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..