news

المحتجون يسدون مدخل ميناء خور الزبير العراقي

قال مسؤولون بميناء خور الزبير العراقي للسلع الأولية لرويترز إن المحتجين سدوا مدخل الميناء القريب من البصرة ومنعوا الشاحنات من الدخول مع استمرار أكبر موجة احتجاجات مناهضة للحكومة منذ عقود.

وخور الزبير هو ثاني أهم ميناء عراقي على الخليج ويستخدم في تصدير شحنات مكثفات الغاز واستيراد مواد البناء والمنتجات الكهربائية والأغذية.

وقال مسؤول من الميناء "عمليات تفريغ السلع والبضائع التي تحتاج للنقل بشاحنات توقفت تماما".

وقتل 315 شخصا على الأقل منذ بدء الاحتجاجات في بغداد وجنوب العراق في أوائل تشرين الأول، وهي أكبر مظاهرات منذ سقوط حكم صدام حسين في 2003.

ويطالب المحتجون بالإطاحة بالطبقة الحاكمة التي يعتبرونها فاسدة وأسيرة مصالح أجنبية. وقطعت الحكومة وعودا بإصلاحات اعتبرها الكثيرون غير كافية ولجأوا لأساليب العصيان المدني.

وقال مسؤولون في قطاع النفط إن العمليات في رصيف منفصل بالقرب من خور الزبير ويستخدم في تصدير شحنات مكثفات الغاز لم تتأثر بأحداث اليوم.

وذكر مسؤولون في الميناء إن واردات منتجات النفط المكرر لم تتأثر كذلك، إذ أنها تُنقل عبر خطوط أنابيب.

ويأتي إغلاق خور الزبير بعد يوم من إغلاق المحتجين مرة أخرى لمدخل ميناء أم قصر للسلع الأولية بالقرب من البصرة ومنعهم الموظفين والشاحنات من الدخول.

وقال مسؤولون من ميناء أم قصر إن العمليات توقفت تماما في الميناء اليوم الثلاثاء بعد أن كان الميناء يعمل بنصف طاقته أمس.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب