news

المحكمة العسكرية تمنع النائبة توما - سليمان من الدخول لجلسة الاستئناف ضد اعتقال هبة اللبدي

توما – سليمان:" سياسة الاعتقالات الادراية هي أداة قمعية احتلالية تمارس على الشعب الفلسطيني".

منعت المحكمة العسكرية صباح اليوم الاثنين، النائبة عايدة توما - سليمان (القائمة المشتركة)، من الدخول إلى جلسة الاستئناف ضد اعتقال الأسيرة الإدارية هبة اللبدي بحجة "سرية الجلسة". وتحتجز اللبدي لدى سلطات الاحتلال منذ أكثر من شهرين كما أنها أعلنت اضرابها عن الطعام احتجاجًا على ذلك.

وفي تعقيبها قالت توما – سليمان:" هنالك المئات من الأسرى الإداريين الذين يقبعون في سجون الاحتلال دون توجيه تهمة عينية لهم أو محاكمتهم، ويتعرضون لأشد أنواع التنكيل والقمع وسلب الحريات الأساسية التي تحرمها المواثيق الدولية".

وأضافت: "هبة مضربة عن الطعام منذ أكثر من ٣٥ يومًا احتجاجًا على اعتقالها الوحشي، وحالتها الصحية في تدهور مستمر، الأمر الذي لا يمكن قبوله في أي دولة في العالم تحترم القوانين والأعراف الدولية، ولكن إسرائيل تنتهك يومًا بعد يوم هذه القوانين أمام أعين العالم والرأي العام ولا تلقى أي محاسبة على هذه الأفعال".

وتابعت توما - سليمان:" لقد أتيت اليوم إلى المحكمة العسكرية ليس لانني اعتقد انها عادلة وانني ساشاهد العدل في المحكمة، ولكن لاعبر عن تضامني مع هبة اللبدي وعبرها مع جميع الاسرى الفلسطينيين المعتقلين والمحتجزين في سجون الاحتلال. كما ان حضورنا اليوم لنقول مهما تراكمت القضايا فلا يمكن ان ننسى الاسرى والقضية التي يدافعون عنها الحرية للشعبنا الفلسطيني من الاحتلال .

كما شاركت توما - سليمان في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها نشطاء خارج السجن ليعبروا عن غضبهم من مئات الاعتقالات الادارية والخطف الليلي الذي نفذ ضد الفلسطينيين في الفترة الأخيرة.

وطالبت توما – سليمان بالإفراج الفوري عن اللبدي وعن كل المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب