news

النائبة توما- سليمان : الليكود يخطط لتفجير الانتخابات في المجتمع العربي

حيفا – مكتب الاتحاد - في اعقاب النشر في القناة 13 حول مطالبة الليكود باعادة ادخال الكاميرات الى صناديق الاقتراع في الانتخابات القادمة وأن القاضي حنان ملتسر، رئيس لجنة الانتحابات المركزية يعتزم لقاء مندوبين عن حزب الليكود للتباحث حول الأمر وأصدار تعليمات مفصلة بخصوص استعمال الكاميرات، ارسلت النائبة عايدة توما- سليمان، الجبهة الدمقراطية، رسالة  الى القاضي ملتسر محذرة اياه من مثل هذه الخطوات التي تضر بوضوح بنزاهة الانتخابات.

وجاء في الرسالة: "إن المسؤولية المباشرة على سير يوم الانتخابات ونزاهتها هي مسؤولية حصرية للجنة الانتخابات المركزية وليست من صلاحيات أي طرف اخر في الدولة وخاصة الاحزاب المتنافسة. 

وطالبت النائبة عايدة توما- سليمان القاضي ملتسر بعدم التعاون مع حزب الليكود في قضية نصب الكاميرات في صناديق الاقتراع خاصة وأن الامر يعني اعطاء تفوق للحزب الحاكم الليكود على بقية الاحزاب. وأشارت النائبة توما الى أنه من غير الطبيعي أن يتم المس بهذا الشكل بمبدأ المساواة بين جميع الأحزاب في يوم الانتخابات ومنح وضعية تفضيلية لحزب الليكود خاصة لكونه يملك الامكانيات المادية دون غيره لذلك.

وفي تطرقها لحادثة نصب الكاميرات في انتخابات الكنيست 21 ذكرت بأن هدف الليكود كان التحريض على الجماهير العربية والطعن بنزاهة الانتخابات في القرى والمدن العربية واحداث فوضى داخل الصناديق لعرقلة عملية التصويت، وأن أي دعم لأعادة الكرة في الانتخابات للكنيست 22 خاصة والليكود يطلب وضع حراسة خاصة فيما أسماه " اماكن خطرة" هو مساهمة في مخالفة قانون حرية الانتخابات والخرية الشخصية واساءة للناخبين العرب وقد يؤدي الى احداث لا تحمد عقباها لأن الليكود يهدف الى تفجير الانتخابات بين الجماهير العربية.

واختتمت الرسالة بأهمية عدم منح الشرعية لهذه الخطوة العنصرية وغير الدمقراطية وعدم التعاون أو منح الليكود صلاحيات لجنة الانتخابات المركزية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب