news

النائب جبارين: استهداف مؤسسة الأرز يعبّر عن عقليّة الاستبداد الاحتلالية

في أعقاب قيام قوات الاحتلال اليوم بإغلاق مكاتب شركة الأرز للإنتاج في القدس المحتلة والتحقيق مع موظفيها بحجة "اقامة انشطة البث التلفزيوني لمحطة فلسطين التابعة للسلطة الفلسطينية"، قال النائب د. يوسف جبارين في حديث لوسائل الاعلام، ان "اغلاق مكاتب شركة الأرز والتحقيق مع موظفيها هو خطوة أخرى تتخذها حكومة اليمين الاحتلالية والعنصرية في طريق الإستبداد وكم افواه الصحافة الحرة واستهداف الحضور الفلسطيني في القدس". 

وأضاف جبارين: "هذا القرار التعسفي يندرج ضمن خانة التضييق الاحتلالي أكثر فأكثر على حريّة العمل السياسي والاعلامي للفلسطينيين، ومن ضمنها حريّة الصحافة بممارسة دورها، تمامًا كما تفعل الأنظمة الاستبدادية. هذا الهوس باتخاذ قرارات قمعية لن يخفي حقيقة ممارسات الإحتلال وجرائمه المستمرة والواقع الإستيطاني التوسعي".

هذا واستنكر جبارين التحقيقات مع طاقم موظفي شركة الأرز، كما وهاتف مديرها نزار يونس مؤكدًا أن "هذه الخطوات الترهيبية تهدف الى المسّ بالعمل الوطني والمهتي الذي تقوم به مؤسسة الأرز وطاقمها الإعلامي وقنيها عن مواصلة تأدية دورها الإعلامي البارز تجاه الجماهير العربية في الداخل والشعب الفلسطيني، وذلك استمرارًا لاستهداف الحكومة الاسرائيلية لمؤسسات سياسية وتربوية واعلامية، فلسطينية وعربية، في السنوات الأخيرة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب