news-details

النائب جبارين ووفد مقدسي في زيارة للصحفي معاذ عمارنه في المستشفى

قام مساء اليوم مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، ومسؤول ملف القدس عدنان الحسيني، والنائب عن القائمة المشتركة د. يوسف جبارين، بزيارة الى المصوّر والصحفي الفلسطيني معاذ عمارنه في المستشفى، وذلك بعد العملية الجراحية التي مرّ بها اليوم في عينه بعد استقرار شظية معدنية خلفتها نيران الاحتلال الإسرائيلي.

وكان عمارنة (32 عاما) قد أصيب يوم الجمعة الأخير في عينه اليسرى خلال توثيق عدسته مواجهات بين عناصر الاحتلال وفلسطينيين في بلدة صوريف قرب مدينة الخليل. وقد اصيب معاذ رغم انه كان يقف جانبا ويرتدي السترة الواقية المكتوب عليها "صحافة" بالإضافة إلى الخوذة.

وقد تحدث الشيخ حسين والحسيني وجبارين الى الصحفي عمارنه وافراد عائلته المتواجدين معه، وعبروا عن وقوفهم الى جانب العمارنه والعائلة وعن تقديرهم الكبير لدوره وشجاعته في كشف جرائم الاحتلال، والثمن الباهظ الذي يدفعه الشعب الفلسطيني في سبيل حريته. ونقل جبارين الى العمارنه تضامن ودعم نواب القائمة المشتركة وفلسطينيي الداخل وعن حملة التضامن الواسعة معه.

ونقل عمارنه تحياته الى كل المتضامنين والى الصحفيين الفلسطينيبن الذين يقومون بواجبهم رغم استهدافهم الدائم من قبل عناصر الاحتلال، والمخاطر التي بواجهونها خلال عملهم.

وقد اطلق صحافيون فلسطينيون حملة إلكترونية بعدة لغات تضامنا مع زميلهم معاذ، كما ونشروا صورهم وقد غطوا أعينهم اليسرى باللاصق في إشارة إلى إصابته. كما ونظم صحافيون اعتصامات ميدانية عدة في عدد من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..