news-details

  النائب جبارين يطالب بفتح تحقيق جنائي ضد بن آري وبن چڤير بتهمة التحريض

توجه النائب الجبهوي د. يوسف جبارين، عضو لجنة الدستور والقضاء البرلمانية، برسالة مستعجلة اليوم الى المستشار القضائي للحكومة، د. افيحاي مندلبليت، مطالبًا إياه بفتح تحقيق جنائي ضد كل من ميخائيل بن آري، الّذي شطبت المحكمة العليا ترشحه للإنتخابات، وإيتمار بن چڤير، المرشح عن حزب "عوتسماه يهوديت" الكهانيّ المتطرف.

 

وأوضح جبارين في توجهه أن الأدلة والقرائن التي تم طرحها من قبل المستشار القضائي امام لجنة الانتخابات المركزية حول نشاطات بن أري وبن جفير تُشير بوضوح الى ضرورة فتح تحقيق جنائي ضدهما بسبب تحريضهما على العنصرية وعلى العنف تجاه المواطنين العرب والفلسطينيين عامة. وإستعان جبارين بموقف المستشار القضائي نفسه الّذي أكد من خلاله ضرورة شطب ترشيح بن آري بسبب التحريض الممنهج ضد العرب، وعلى النشاط التحريضي لبن جفير أيضًا.

 

وأشار جبارين في رسالته الى ما كتبه المستشار القضائي ان: "بن آري يطالب بمصادرة حقوق المواطنين العرب بالقوة والعنف، ومن خلال مسّ ممنهج وموجه ضد المواطنين العرب، على اساس إثني وقومي كمجموعة من القتلة تعادي الدولة".

 

وفي أعقاب توجهه للمستشار القضائي، قال جبارين: "قرار المحكمة العليا بشطب بن آري هو أمرٌ مفروغٌ منه. ما يجب أن يحصل ليس فقط أن يمنع بن آري  من الترشح لإنتخابات الكنيست، بل الزج به وبباقي الكهانيين المتطرفين في حزب عوتسماه يهوديت الى السجن بسبب التحريض الخطير على المواطنين العرب وعلى العنف ضدهم".

 

وأضاف جبارين: "المرشح الثاني في قائمة عوتسماه يهوديت، ايتمار بن چڤير، لا يقل خطورة وعنصرية عن بن آري، فهو ايضًا من تلامذة الإرهابي كهانا، ورغم عدم شطب ترشحه من قبل المحكمة العليا فان نشاطه التحريضي يجب ان يقود الى لائحة اتهام ضده ايضًا الى جانب بن آري".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..