news-details

النائب جبارين: كيف يطلب "ميرتس" الصوت العربي ويصوّت ضد قانون المساواة؟

في تعقيبه على المؤتمر الصحفي لحزب ميرتس الّذي عقد امس في الناصرة، انتقد النائب د. يوسف جبارين تصويت حزب ميرتس ضد قانون اساس المساواة الذي طرحه جبارين للتصويت في العام الماضي.

 

وقال جبارين: "حزب ميرتس يقيم مؤتمرًا صحفيًا في الناصرة لكنه ينسى او يتناسى ان غالبية اعضاء الحزب قاموا بالتصويت ضد مقترح قانون الدولة الديمقراطية والمتساوية الّذي بادرتُ إليه، وكان بمثابة قانون بديل لقانون القومية العنصري. مقترح القانون الذي صوت ضده ميرتس (ما عدا عيساوي فريج الذي دعم القانون) ينص على مبدأ المساواة بين العرب اليهود وعلى مساواة مكانة اللغة العربية، وتصويت ميرتس يدل على ان حزب ميرتس هو جزء من الإجماع الصهيوني حول يهودية الدولة، حتى وإن تواجدوا في يسار الخارطة السياسية في إسرائيل".

 

وأضاف جبارين: "ان كان حزب ميرتس يريدُ طرح بديل فعلي لخطاب التمييز، الإقصاء والعنصرية، فعليه أن يراجع مواقفه وأن يتحلى بالجرأة الكافية للخروج من فلك الصهيونية ومن دوائر الإجماع التمييزية في المجتمع الإسرائيلي."

 

ويُذكر أن قانون أساس الدولة الديموقراطية والمتساوية الّذي صوتَ أغلبية نواب الكنيست ضده ينص على إرساء مبادئ الدولة، بحيث تكون دولة ديمقراطية، متعددة الثقافات، تحقق المساواة التامة بين كل مواطنيها على المستوى المدني، والثقافي، والقومي، وتخدم كل مؤسساتها جميع المواطنين بشكل كامل ومتساوٍ، كما وتضمن الخصوصية القومية، الثقافية، اللغوية، والدينية للمجتمع العربي في البلاد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..