news

النضال مستمر: الآلاف في مظاهرة العاملين الاجتماعيين اليوم في تل أبيب

يستمر العاملون الاجتماعيون إضرابهم لليوم السادس عشر على التوالي، ولم يتم التوصل لاتفاق لإنهاء إضرابهم المحق، حيث وصلت المفاوضات مع وزارة المالية حتى الآن إلى طريق مسدود.

وتظاهر الآلاف ظهر اليوم في قلب تل أبيب احتجاجًا على ظروف عملهم المجحفة، وأغلقوا حركة المرور في شارع "ابن جفيرول".

وطالب المتظاهرون وزير المالية بالتدخل الفوري، وحذرت نقابة العمال "الهستدروت" من انضمام قطاعات إضافية للإضراب في حال عدم التوصل لحلول للأزمة الحالية. 

قالت رئيسة نقابة العاملات الاجتماعيات، عنبال حيرموني، في كلمتها أمام المتظاهرين: "لمدة 16 يومًا لا يوجد أحد لمساعدة امرأة ضحية للعنف على الخروج من مكان تتعرض فيه لخطر الموت. 16 يومًا لا يوجد أحد لمساعدة الأطفال المهددين بالخطر، وكبار السن المتواجدون بالعزل المنزلي، نحن لسنا مستعدين للاستسلام، لسنا مستعدين للتسوية مقابل الفتات، وترك مئات آلاف الحالات دون علاج.

وفي هذا السياق كتبت النائبة عايدة توما-سليمان على حسابها في تويتر: "الأجر الأساسي للعاملات الاجتماعيات يعد منخفضا جدا، وان يتم مطالبتهم بالعمل لساعات إضافية من أجل زيادة تجل واضح لسياسات الاستغلال ومحاولة إخضاعهن للأمر الواقع".
وأضافت توما-سليمان: "من الضروري البدء بالمفاوضات فورًا، واعادة الكرامة لهذه المهنة وإنقاذ قطاع الخدمات الاجتماعية".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب