news-details

الهستدروت تعلن نزاع عمل في شركة أركياع

 
* الشركة تنوي فصل العمال الذين عملوا في مطار دوف بشكل احادي بعد إغلاقه *
اعلنت الهستدروت عن نزاع عمل طارئ في شركة "أركياع" حيث تنوي ادارة الشركة فصل مئات العمال في اعقاب اغلاق مطار دوف في تل ابيب حيث ألزمت إدارة الشركة العمال الخروج الى عطلة لمدة اسبوع. وعقد العمال أمس الأول الاربعاء اجتماعات نقابية في كافة مراكز الشركة حيث ستطرأ تشويشات على اوقات اقلاع وهبوط الطائرات.

وتعود اسباب نزاع العمل، الذي أعلنه رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد بالتشاور مع رئيس نقابة العاملين في مجال النقل والمواصلات في الهستدروت آفي ادري، للعواقب الوخيمة التي ستعود بالضرر على جمهور العاملين في شركة "أركياع" وحقوقهم في اعقاب اغلاق مطار دوف في تل ابيب.

وناشدت الهستدروت ادارة شركة "أركياع" الالتزام بما تعهدت به ووقف الخطوات احادية الجانب التي تخالف البنود التي وردت في اتفاقية العمل الجماعية، والعمل بتعاون وثيق مع الهستدروت ولجنة العاملين في الشركة، من أجل دراسة بدائل اخرى عوضا عن فصل العمال والوصول الى اتفاق حول هذه القضية.

وعلى الرغم من ان المستقبل التوظيفي لعمال الشركة قد تم ضمانه من خلال اتفاقية العمل الجماعية التي وُقعت عام 2013، مع التطرق الى امكانية اغلاق مطار دوف، فان ادارة الشركة تنوي فصل مئات العمال في خطوة احادية الجانب دون التباحث كما يتطلب الامر مع ممثلي العمال. إضافة الى الخطوات الاحادية المتمثلة بفصل العمال، فقد فوجئت لجنة العمال صباح أمس بعدم وجود اي نية لدى مدير عام الشركة نير داجان نقل عمال الشركة الذين انهوا عملهم في مطار دوف تل ابيب الى مطار بن جوريون وان اي خطوة او اية استعدادات لم تجرى في هذا الخصوص.

واعربت الهستدروت عن اسفها من قرار اصحاب شركة اركياع ومديرها العام الذين اختاروا اولا المس في المورد البشري وبعمال الشركة الذين قادوا الشركة الى انجازات غير مسبوقة، بفضل حبهم واخلاصهم بمكان عملهم. انها لخسارة، فبدل ان تستعد الشركة بصورة صحيحة وتدرس كيف بالإمكان اجتياز هذه الأزمة فان الشركة تتخلى عن العمال وتُدخل الشركة في حالة من الفوضى. الهستدروت ستقف كحصن منيع من وراء عمال "اركياع" المخلصين ولن تسمح لأي جهة التعامل مع العمال وكأنهم رهائن. يتوجب على ادارة "اركياع" التراجع عن نيتها واحترام عمالها بدل ان تتصرف عكس ذلك.
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..