news

اليسار العربي يطالب بإطلاق سراح قيادات الحركة الاحتجاجية في السودان

*الحرية للرفيق علي سعيد ابراهيم و لكل معتقلات ومعتقلي الرأي في السودان*

 قال "اللقاء اليساري العربي" في بيان: يستمر نظام عمر البشير بحملته المسعورة ضد قيادات الحركة الاحتجاجية في السودان، عبر القمع الدموي المنظم للتظاهرات السلمية وملء السجون بالقيادات والمناضلين الذين يطالبون بإسقاط النظام الاستبدادي الذي أفقر الشعب وأدّت سياساته الاقتصادية إلى أزمة خانقة على كافة المستويات.

وتتركّز هذه الحملة بشكل خاص ضد قيادات الحزب الشيوعي السوداني في المركز والمحافظات. وقد طالت هذه الحملة، مساء أمس الأحد، الرفيق علي سعيد، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي وأحد مؤسسي اللقاء اليساري العربي، بينما كان يغادر المركز الرئيسي للحزب في الخرطوم.

إننا ندعو أحزاب اللقاء اليساري العربي وكل الأحزاب والقوى التقدمية والديمقراطية في العالم إلى أوسع تحرك من أجل تحرير الرفيق علي سعيد وكل معتقلي الرأي في السودان. كما نجدد دعوتنا لتوسيع التضامن مع الشعب السوداني بهدف الخلاص من النظام الاستبدادي ومن أجل حق هذا الشعب في الحرية والحياة الكريمة والتقدم الاجتماعي.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب