news-details

انتهاك أمريكي جوّي شمال شرق سوريا

قالت وسائل إعلام سورية وتركية اليوم الأربعاء إن طائرات حربية أمريكية نفذت ضربة جوية واحدة على الأقل في منطقة الحسكة في شمال شرق سوريا بعد حادث وقع عند نقطة تفتيش قتلت فيه القوات الأمريكية شخصًا.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن مدنيا قد استشهد وأصيب آخر عندما فتحت قوات أمريكية النار على الأهالي بعد منع مركباتها من المرور عند نقطة تفتيش إلى الشرق من القامشلي في قريتي خربة عمو وحامو.

وتجمع أهالي القريتين عند حاجز للجيش العربي السوري قام بمنع عربات أمريكية من المرور في حين رشق أهالي قرية بوير البوعاصي عربات الاحتلال بالحجارة وأنزلوا العلم الأمريكي عنها.


وذكر مراسل سانا الاخبارية أن حاجز الجيش العربي السوري في المنطقة أوقف صباح اليوم 4 عربات تابعة لقوات الاحتلال الامريكي كانت تسير على طريق السويس/علايا/خربة عمو الى الشرق من مدينة القامشلي وعندها تجمع مئات الاشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنع عربات الاحتلال من المرور وإجبارهم على العودة من حيث أتوا.


وبين المراسل أن جنود الاحتلال الأمريكي قاموا بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب باستشهاد مدني.


وردا على اعتداء قوات الاحتلال الأمريكي تصدى الأهالي لمدرعات الاحتلال وأعطبوا 4 منها في حين سارعت قوات الاحتلال لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها.


وأفاد المراسل بوجود أنباء عن اعتداء طيران الاحتلال الأمريكي الحربي على قرية خربة عمو، وأشار بوجود اشتباكات مباشرة بالأسلحة الخفيفة وقعت بين أهالي القرية وقوات الاحتلال الأمريكي، أدت الى انسحاب قوات الاحتلال من القرية تحت تغطية من الطيران الحربي الأمريكي.


وتتعرض دوريات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية لاعتراض الأهالي ورميها بالحجارة في أكثر من مكان تعبيرًا عن رفضهم للوجود الأمريكي الاحتلالي الذي يقوم بنهب وسرقة النفط والثروات الباطنية السورية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..