news

بايدن يقترب من نيل بطاقة الترشيح الديمقراطية للانتخابات الرئاسية

أصبح نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن أقرب من أي وقت مضى إلى نيل بطاقة الترشيح الديمقراطية للانتخابات الرئاسية المقررة في 3 تشرين الثاني، بعد اكتساحه منافسه بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية، التي جرت الثلاثاء في ثلاث ولايات هي فلوريدا وإيلينوي وأريزونا.

وأظهرت نتائج فرز 87% من بطاقات التصويت في ولاية فلوريدا أن بايدن حصل على 61% من الأصوات مقابل 22% فقط لمنافسه بيرني ساندرز.

كما فاز بايدن على ساندرز في إيلينوي، الولاية الصناعية الواقعة في شمال شرق البلاد، بحسب توقعات لشبكات تلفزة أميركية.

وفي حين توقعت شبكتا "سي أن أن" و"أن بي سي" فوز بايدن (77 عاما) على ساندرز (78 عاما) في أريزونا، الولاية الواقعة في جنوب غرب البلاد، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن نتائج فرز الأصوات في 56%، من الدوائر الانتخابية تشير إلى حصول نائب الرئيس السابق على 42,6% من الأصوات مقابل 30,3% للسناتور عن ولاية فيرمونت.

وقبل ساعات من ذلك فاز بايدن في ولايتي فلوريدا وإيلينوي، معززا بذلك فرصه لمنافسة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 تشرين الثاني المقبل.

وإثر صدور نتائج هاتين الولايتين، قال بايدن في تغريدة على تويتر "شكرا فلوريدا!" و"شكرا إيلينوي".

وحتى قبل انتخابات الثلاثاء، كان بايدن متقدما بفارق شاسع على منافسه ساندرز في عدد المندوبين الذين سينتخبون رسميا مرشح الحزب الديمقراطي إلى الانتخابات الرئاسية، فهو ضَمَن أصوات أكثر من نصف الأغلبية اللازمة لحسم المعركة بينه وبين ساندرز وهي 1991 مندوبا.

ومع الفوز الكبير الذي حققه الثلاثاء، بحصوله على الغالبية العظمى من مندوبي فلوريدا البالغ عددهم 219 مندوبا، والقسم الأكبر من مندوبي إيلينوي البالغ عددهم 155 مندوبا وأريزونا البالغ عددهم 67 مندوبا يكون بايدن قد أمن لنفسه تقدما على ساندرز يستحيل على الأخير اللحاق بركبه.

وكان من المفترض أن تجري الانتخابات التمهيدية نهار الثلاثاء، في ولاية رابعة هي أوهايو لكن سلطاتها قررت في اللحظات الأخيرة إرجاء هذا الاستحقاق بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب