news

بحث: نصف الجمهور لا يعالج أسنانه بسبب الكلفة

بيّن بحث إسرائيلي نشرته معطياته اليوم الاثنين، أن نصف الجمهور يتنازل عن علاج أسنانه، بسبب الكلفة الكبيرة. ما يعني أن الغالبية الساحقة من هؤلاء هم من شريحة الفقراء، أو من هم على حافة الفقر، ما يعني تلقائيا، أن الغالبية من الجماهير العربية، وهذا ما بينه البحث أيضا.

وقد استند البحث الذي نشرت معطياته في وسائل الإعلام اليوم، على استطلاع ضم شريحة نموذجية من 600 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 50 و70 عاما. وتبين أن أكثر من 50 في المائة من السكان البالغين يمتنعون عن إجراء الاختبارات وعلاج الأسنان، والسبب الرئيسي في تجنبها هو التكلفة الاقتصادية.

وجاء في النتائج أن من يهتمون باجراء فحوصات لأسنانهم سنويا 47,2% من الجمهور. ووجدت الدراسة أن أصحاب الدخول المرتفعة يقومون بإجراء اختبارات أسنان أكثر من ذوي الدخل المنخفض. وقد وجد أيضا أن البالغين العرب أجروا اختبارات أقل وعلاجات أسنان مقارنة باليهود.

وتقول البروفيسورة شوش شهرباني، رئيس هيئة الأبحاث والخبير في اقتصاديات الصحة في كلية "عميق يزراعيل لصحيفة "يديعوت أحرنوت"، إن "النتائج تؤكد عدم المساواة في استخدام خدمات صحة الأسنان بين سكان الجيل الثالث في إسرائيل، والذين ودعت شهرباني إلى تجهيز العيادات قدر المستطاع للجمهور المستهدف، وجعلها في متناول جمهور الجمهور العربي والمهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب