news

بخراطيم المياه: الشرطة المغربية تفرّق مظاهرة جبّارة للمعلمين المحتجين على عقود التوظيف المؤقت

استخدمت الشرطة المغربية خراطيم المياه في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد لتفريق ألوف المحتجين في العاصمة الرباط، بعدما حاول معلمون مغربيون الاعتصام قبالة مبنى البرلمان في الرباط.

ويطالب المعلمون بتحسين شروط عملهم وتوظيفهم بوظائف حكومية كاملة بدلًا من عقود العمل المؤقتة التي يوظفون فيها، ويطالبون بالحصول على المزايا الكاملة كموظف دائم وليس كموظف مؤقت.

وتظاهر الآلاف من المعلمين الذين تراوحت أعمارهم بين 20 و 30 عامًا، مرتدين سترات بيضاء وحاملين حقائب مدرسية صغيرة على ظهورهم، في مسيرة شعبية جابت شوارع العاصمة يهتفون "الشعب يريد إلغاء نظام التعاقد" و "حرية كرامة عدالة اجتماعية"، قبل ان يقيموا مخيما اعتصاميا مرتجلا أمام مبنى البرلمان مع حلول الظلام.

ومنذ أشهر عدة ينظم المدرسون المتعاقدون في المغرب والبالغ عددهم 55 ألفا تحركات احتجاجية للمطالبة بتثبيتهم وإلغاء نظام التعاقد المؤقت في المدارس العمومية المعمول به منذ 2016. وسيخرجون للتظاهر اليوم الاحد من جديد في مظاهرة دعت اليها الأحزاب المعارضة ونقابات العمل احتجاجًا على خصخصة التعليم العام.

ومن بين 240 ألف معلم، جرى تعيين 55 ألفا منذ عام 2016 وفقا لنظام التعاقد الجديد. ويقع المغرب تحت ضغط من المقرضين الدوليين لخفض فاتورة أجور موظفي الخدمة المدنية وتعزيز كفاءة القطاع العام.

كلام الصورة: مظاهرة المعلمين في المغرب (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب