news-details

بدء اضراب الممرضات والممرضين: جهاز الصحة في حالة طوارئ

بدأ صباح اليوم الثلاثاء اضراب الممرضين والممرضات في كل أنحاء البلاد، حتى اشعار آخر، يشمل المستشفيات وعيادات الصحة العامة، صناديق المرضى، وحتى غرف الجراحة وأقسام العلاج.

وبسبب الاضراب ستعمل كافة أجهزة التمريض في البلاد في حالة طوارئ وسيتم تفعيل طواقم علاجية للطوارئ فقط.

ويأتي الاضراب عقب فشل المفاوضات بين نقابة الممرضات (الهستدروت) ومندوبي وزارتي الصحة والمالية.

وتطالب الممرضات والممرضين بزيادة الملاكات للعمل ورفع أجورهم، وأعلنوا عن نزاع عمل، بسبب الاكتظاظ الذي تشهده أروقة المستشفيات بالعموم. كما يطالبون بفحص جديد لاختبارات التأهيل للمستشفيات التي تتم مرة كل 3 أعوام من قبل وزارة الصحة، بهدف تجديد التراخيص للمستشفيات. ويدعي الممرضات والممرضون أن ادارات المستشفيات تطلب منهم إظهار وكأن الأقسام تلتزم بمعايير غير واقعية من الملاكات والمهنية والنظافة العامة في الأقسام شتى، بهدف اجتياز الاختبار المذكور، وبناء عليه سبق وهددت النقابة العامة للمرضات في اسرائيل باعلان الاضراب في أيار المنصرم.

وأمس تظاهر قرابة 200 ممرضة وممرض خارج مبنى وزارة الصحة في القدس، ورفعوا شعارات ولافتات كتب عليها "دعوا الممرضات يعيشون" و "لا نريد استيفاء المعيار الأمريكي، أعطونا كمية ملاكات كالتي في أمريكا".

وأكدت النقابة أن "الممرضات والممرضين في اسرائيل ليسوا عبيدًا، ولن يقبلوا مواصلة العمل خارج الملاكات والتراخيص، لن يواصلوا العمل واستيفاء المهام والمعايير دون زيادة بالقوى العاملة ورفع أجورهم كما يجب". وحملت النقابة وزارتي الصحة والمالية المسؤولية للوضع الذي آل اليه جهاز الصحة من اكتظاظ في أروقة المستشفيات بالأسرة ونقص بالملاكات وبالقوى العاملة، والأجور المنخفضة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..