news-details

بسبب العدوان على غزة: أكثر من نصف تذاكر اليوروفيجن لم تُباع

 

أشار تقرير إعلامي على قناة "ريشت" اليوم الاثنين، الى أن أكثر من نصف تذاكر مسابقة الغناء الاوروبية اليوروفيجن لم تًباع بعد. 

وأكد التقرير أن المسابقة التي تستضيفها اسرائيل هذا العام، قد تكلف سلطة البث الاسرائيلية خسائر تقدر بنحو 2 مليون شاقل. اذ أنه لم تباع قرابة 2500 تذكرة من أصل 4000 خصصت لنصف نهائي اليوروفيجن الأول، بينما لا تزال نحو 1400 تذكرة من نصف النهائي الثاني بانتظار من يشتريها.

وتشير المعطيات الى وصول أقل من نصف السواح الذين توقعت اسرائيل قدومهم لمشاهدة اليوروفيجن. فقد وصل اسرائيل قرابة الـ7000 سائح فقط، وليس 15 ألف كما كان متوقعًا!

ورغم أن أي من المسؤولين لم يشر الى السبب الحقيقي وراء العزوف عن شراء التذاكر، الا أنه واضح أن للعدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة أثر مباشر، وقد كلّف اسرائيل خسائر مادية كبيرة جدًا، وليس فقط في اليوروفيجن. فقد تسبب العدوان الأخير بعزوف الكثير من السائحين الذين كانت تتوقع اسرائيل قدومهم لليوروفيجن من أوروبا، وتسبب بالغاء قرابة ثلث الحجوزات في الفنادق الاسرائيلية وتل أبيب على وجه الخصوص. كما انخفضت أسعار الرزم المروّجة للسواح الأجانب بقرابة ثلث السعر.

من جانبه أكد مدير عام سلطة البث الداد كوبلانتس في محاولته لتبرير الخسائر، بأن تكلفة المعيشة في اسرائيل مرتفعة جدا وبالتالي فالأسعار مرتفعة جدا، عدا عن اضطرارهم لرفع الأسعار في ظل انعدام أي تمويل خارجي للمسابقة عدا عن التمويل من قبلهم.

وفي شأن متصل، قرر الجيش الاسرائيلي نشر منظومات القبة الحديدية في مركز البلاد ومنطقة السهل الساحلي حول تل أبيب التي تستضيف المسابقة، في ظل تهديدات الفصائل الفلسطينية بقصف تل أبيب عقب العدوان الأخير على قطاع غزة.

وشنت إسرائيل عدوانًا داميًا على قطاع غزة الأسبوع الماضي، أدى لاستشهاد ما لا يقل عن 27 فلسطينيًا بينهم ثلاثة نساء ورضيعتان وطفل وجنينان، إضافة الى 185 مصابًا.

وردت المقاومة الفلسطينية على العدوان الإسرائيلي بقصف مكثّف (أكثر من 700 قذيفة صاروخية) على المدن الاسرائيلية في غلاف قطاع غزة بينها عسقلان واسدود وبئر السبع أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وجرح العشرات.

في الصورة: أحد المتسابقين في اليوروفيجن (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..