news

بعد ثباتهم ورفضهم الابعاد – "المركزيّة" تفرج عن معتقلي العراقيب

*العراقيب: رفضوا الإبعاد وفضّلوا المعتقل - فأفرجت "المركزيّة" عنهم

أفرجت الشرطة الاسرائيليّة في ساعات الليل المتأخرة أمس –السبت- عن معتقلي العراقيب الذين تمّ اعتقالهم يوم الخميس الفائت بتهمة إعادة بناء قرية العراقيب التي هدمتها قوات الهدم والخراب، حيث أمرت المحكمة المركزيّة في بئر السبع بالإفراج عن كل من عزيز صيّاح أبو مديغم، سليمان صيّاح أبو مديغم، كايد إسماعيل أبو مديغم وسليم أبو مديغم.

وقامت قوّات الهدم والخراب معززة بقوات كبيرة من الشرطة بهدم قرية العراقيب غير المعترف بها للمرّة ال 139 على التوالي وسط أجواء عاصفة وشديدة البرودة يوم الخميس الماضي وقامت الشرطة باعتقال خمسة من سكان العراقيب من بينهم قاصر.

هذا وكانت الشرطة قد طالبت بتمديد اعتقال المعتقلين لأربعة أيام لاستكمال التحقيق وقرّرت محكمة الصلح اخلاء سراحهم شريطة الموافقة على الابتعاد عن قريتهم العراقيب لمدّة أسبوع، الشرط الذي رفضه المعتقلون مفضّلين قضاء ليلتين في المعتقل حتّى البتّ في الاستئناف ضد قرار الابعاد.

وكان المعتقلون قد استأنفوا للمحكمة المركزيّة في بئر السبع عبر المحامي شحدة بن بري ضد قرار محكمة الصلح بفرض الابعاد على المعتقلين التي قبلت بدورها الاستئنافَ وأمرت بالإفراج عن المعتقلين مع الغاء شرط الابعاد.

وتعاني قرية العراقيب في النقب من سياسة الهدم المستمرّة منذ سنوات ضمن مخطط إسرائيلي يهدف الى تهجير اهل النقب وسلب أرضهم وتركيزهم في مدن لا تلائم نمط حياتهم، وتتعرض العراقيب بشكل خاص الى هجمة شرسة اذ تمّ هدم القرية 139 مرّة رغم إعادة بنائها في كل مرّ ة من جديد، هذا بالإضافة الى الاعتقالات والتنكيل المستمر بحقّ أهلها والتي كان اخرها الحكم بالسجن على الشيخ صيّاح الطوري لمدّة عشرة أشهر بسبب تمسكه بأرضه ورفضه المصادرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب