news

بلدية الاحتلال ازالت قبة الصخرة من رسمة للقدس

أقدمت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، مرّة أخرى، على إزالة رسم قبة الصخرة المشرّفة من منظر عام للقدس وخاصة البلدة القديمة، في إشارة الى نوايا حكومة المستوطنين وعصابات المستوطنين، تجاه المسجد الأقصى المبارك، والحرم القدسي الشريف.

وقالت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم، إنه تمت إزالة صورة قبة الصخرة من رسمة للحرم القدس، في احتفال تكريم المغني اليميني يورام غاؤون، بمشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس بلدية الاحتلال موشيه غيئون. وكان الديكور في الاحتفال الذي اقيم في يوم الخميس الماضي في ميدان صفرا شمل لوحة كبيرة ظهرت فيها اشكال كثيرة للحرم والبلدة القديمة، ولكن الصخرة الذهبية تمت ازالتها منها.

وحسب الوصف في الصحيفة، فقد ظهر مبنى المسجد الاقصى القبلي، وابواب الحرم وبرج كنيسة المخلص، العنصر الرئيسي في الصورة كان المبنى القديم والفاخر جدا في القدس والمتماهي جدا مع مشهد المدينة. ولكن من صمموا هذا الديكور اختاروا فقط تصوير قاعدة المبنى بدون القبة الذهبية التي تقع فوقه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب