news

بن سلمان يستأنف الاعتقالات في عائلة النظام الحاكم خوفا على منصبه

استأنف العربيد محمد بن سلمان، المسمى "ولي العهد" لنظام عائلة سعود، الحاكمة في نجد والحجاز، عمليات التصفية في صفوف العائلة، وسط أبناء تتحدث عن أن والده "الملك" سلمان بن عبد العزيز، يقارب الموت، ويريد ابنه محمد ضمان حكمه بعد والده، وفي هذا الاطار، اعتقلت أجهزة النظام الاستبدادي الحاكم، ثلاثة أفراد من العائلة المالكة بينهم شقيق الملك سلمان وابن شقيقه لاتّهامهما بتدبير انقلاب بهدف إطاحة ولي العهد الأمير محمّد بن سلمان الحاكم الفعلي للبلاد، بحسب ما أكّدت مصادر في السعودية لوسائل إعلام عالمية.

وهذه الاعتقالات التي تُظهر تشديد بن سلمان قبضته على السلطة عبر إقصاء آخر خصومه المحتملين، تأتي في سياق حسّاس بالنسبة إلى هذا البلد الذي يعتمد على النفط بدرجة كبيرة، ويُواجه انخفاض أسعار الذهب الأسود، وقد أُجبر في الآونة الأخيرة بسبب فيروس كورونا المستجد، على تقييد الوصول إلى المواقع الدينية المقدسة التي تُعتبر مصدر دخل مهما للمملكة. 

واعتقل الحرس الملكي يوم الجمعة شقيق الملك سلمان، الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود، وابن شقيق الملك وليّ العهد السابق الأمير محمّد بن نايف من منزليهما، تدبيرهما تدبير انقلاب لإطاحة بن سلمان. كما تم اعتقال أحد أشقّاء الأمير محمّد بن نايف، الأمير نوّاف بن نايف.

وقال مسؤول غربي نقلاً عن مصادر داخل الحكومة السعودية، إنّه تمّ أيضًا اعتقال عسكريّين ومسؤولين في وزارة الداخليّة متّهمين بدعمهم. وأضاف "مع عمليّة التطهير هذه، لم يعد هناك منافس لمنع بن سلمان من الوصول إلى العرش".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب