news-details

بومبيو يتوعد بمنع ناقلة النفط الإيرانية من تسليم حمولتها إلى سوريا وإيران تتحدى

 

واشنطن – الوكالات - توعد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بأن تتخذ واشنطن كل ما في وسعها لمنع ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا" من تسليم النفط إلى سوريا لأن ذلك انتهاك للعقوبات الأمريكية.
وقال بومبيو للصحفيين أمس الثلاثاء: "أوضحنا أن أي جهة تتعامل مع (هذه الناقلة) أو تساعدها أو تسمح لها بالرسو، معرضة لخطر العقوبات من الولايات المتحدة".
وأضاف: "إذا توجهت السفينة مرة أخرى إلى سوريا، سنتخذ كل الإجراءات الممكنة تماشيا مع تلك العقوبات لمنعها من ذلك".
وبعد ورود تقارير مفادها بأن الناقلة الإيرانية قد اتجهت بعد مغادرتها جبل طارق مساء الأحد الماضي إلى ميناء كالاماتا اليوناني، حذرت واشنطن اليونان وجميع الموانئ في البحر المتوسط من مغبة تقديم التسهيلات للسفينة، مشددة على أن أي جهود لمساعدتها قد ينظر لها على أنها دعم للحرس الثوري الإيراني الذي تدرجه الولايات المتحدة على قائمتها للمنظمات الإرهابية.
وفي وقت سابق أصدر القضاء الأمريكي مذكرة احتجاز الناقلة الإيرانية وشحنة النفط التي تحملها، وذلك بعد أن رفضت سلطات جبل طارق طلبا أمريكيا بمواصلة توقيفها، معللة موقفها بأن القوانين الأوروبية لا تسمح بذلك.
ونفت اليونان أمس تلقيها أي طلب برسو "أدريان دريا-1" في موانئها، في حين تمتنع طهران عن كشف وجهة السفينة، مكتفية بالقول إنها "تواصل مسيرها في المتوسط وستقوم بتنفيذ المهمة الموكلة لها".

إيران: الناقلة "أدريان داريا" ستكون برعاية الحرس الثوري

أفادت وكالة "إيلنا" الإيرانية شبه الحكومية، بأن ناقلة النفط "أدريان داريا" (غريس1) الموجودة حاليا في مياه المتوسط، ستكون تحت رعاية الحرس الثوري الإيراني.
وقال قائد القوات البحرية في الحرس الثوري، علي رضا تنكسيري، اليوم الأربعاء إن الناقلة "أدريان دريا" ليست بحاجة إلى مواكبة.
وفي تطورات السجال بين واشنطن وطهران، أعلن رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون اليوم عن موافقة بلاده على طلب الولايات المتحدة الانضمام إلى تحالف دولي لحماية ناقلات النفط وسفن الشحن من "تهديدات" إيران في مضيق هرمز.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..