news

تراجع عدد المصالح الاقتصادية والتجارية بنحو 30 ألف مصلحة

عشرات آلاف العاملين خاصة من الأجيال الشابة، سيفقدون كليا فرص العمل هذا العام

قالت تقديرات جديدة، إن عدد المصالح الاقتصادية والتجارية الاجمالي في إسرائيل، سيتقلص هذا العام بنحو 30 ألف مصلحة، وهذه أول مرة يتقلص فيها العدد الإجمالي منذ سنين طويلة، وحسب التقديرات، فإنه سيتم اغلاق 70 ألف مصلحة، وسيتم فتح قرابة 40 ألف مصلحة جديدة. والقصد من أصغر حانوت حتى أكبر شركة. وأقسى الضربات يتلقاها قطاع المطاعم والمقاهي، إذ من المتوقع أن يتقلص عددها بنحو 4 آلاف مصلحة، وهذا التقليص، يعني فقدان عشرات آلاف أماكن العمل، خاصة للأجيال الشابة.

وحسب معدل السنوات العشر الأخيرة، يتم سنويا اغلاق ما بين 40 ألفا إلى 45 ألف مصلحة، وتفتتح في ذات العام ما بين 50 ألفا الى 55 ألف مصلحة. بمعنى أن هناك زيادة دائمة في عدد المصالح، التي تبدأ كما ذكر، من مصلحة لحرفيين ومهنيين مستقلين، وحوانيت صغيرة للعائلة، وحتى أكبر الشركات.

وقالت تقديرات شركة المعلومات الاقتصادية، دان أند بريديستيت، التي أعدتها لصالح صحيفة "ذي ماركر" الاقتصادية، إن عدد المصالح الاقتصادية والتجارية سيتقلص هذا العام بنسبة 5%، لأول مرّة منذ سنوات طويلة جدا يتقلص فيها عدد المصالح.

ومن أكثر القطاعات تضررا، قطاع المطاعم والمقاهي، الذي سيتقلص عدد المصالح فيه بنحو 4 آلاف مصلحة، هذا العام، كما أن قطاع الملبوسات، سيشهد تراجعا بنحو ألف حانوت. وهذا القطاع كان يعاني من بدايات أزمة في العامين الأخيرين، على ضوء اتساع ظاهرة الشراء عبر شبكة الانترنت.

وهذه الأرقام التي تبدو جافة، سيكون من خلفها فقدان عشرات الآلاف لفرص عمل، فقطاعي المطاعم والملابس، يستوعب عادة الأجيال الشابة، الذين يكونوا في مرحلة انتقالية نحو الدراسة، أو نحو مجالات عمل أكبر، إضافة الى الأشخاص الذين يفتقرون لمؤهلات مهنية وعلمية، ومثل هذه القطاعات قادرة على استيعابهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب