news-details

ترامب قلق إزاء اقتصاد بلاده ويرجح تنشيط التجارة رغم الكورونا

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صباح اليوم قلقه لمساعديه  من تأثير القيود التي فرضها على صحة الاقتصاد الأمريكي على المدى البعيد.

 وأشار ترامب الى أن هذا القلق نابع على ضوء فقد الكثيرين وظائفهم والهبوط الحاد في أسواق الأسهم، ومواجهته معركة صعبة لإعادة انتخابه.

وقال ترامب انه يدرس كيفية إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي بعد انتهاء فترة إغلاق مدتها 15 يومًا، أي منذ الأسبوع المقبل، حتى في حال تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويعتزم ترامب كما ذكر في مؤتمر صحفي عقد في البيت الأبيض تنشيط الحركة أمام التجارة  وبشكل سريع.

وأضاف ترامب: لن نسمح بأن يتحول ذلك إلى مشكلة مالية تستمر فترة طويلة، مضيفًا أنه لو تُركت زمام الأمور بيد الأطباء لطلبوا اغلاق العالم" على حد قوله.

وتابع: أنه من الممكن استئناف الحركة الاقتصادية، في الاماكن التي يوجد بها معدلات بطيئة من الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى ولايتي نبراسكا وإيداهو. في حين يستمر العمل بشأن المناطق الساخنة في ولايات أخرى مثل نيويورك.

ويذكر ان الولايات المتحدة كانت قد أصدرت قبل أسبوع تعليمات قيل إنها تهدف الى التقليل انتشار المرض خلال 15 يوما، مثل الحد من السفر غير الضروري، ووقف النشاط الاقتصادي في بعض الأماكن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..