news

ترامب يهدد نائبا أميركيا: "لم يدفع الثمن بعد"

صحيفة: ترامب طلب من جو بولتون تجميد المساعدات لأكرانيا حتى تستجيب لطلب بملاحقة جو بادين ونجله

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الليلة الماضية، إن النائب من الحزب الديمقراطي آدم شيف، الذي يقود الادعاء في قضية مساءلة الرئيس "لم يدفع الثمن بعد" على تصرفاته، وذلك في تصريح قال شيف إنه يراه تهديدا له.

ويأتي هجوم ترامب على شيف ونواب آخرين من الحزب الديمقراطي، بعد أيام من دفوعهم في محاكمة الرئيس أمام مجلس الشيوخ بتهمتي إساءة استغلال السلطة، بالضغط على أوكرانيا للتحقيق مع منافس سياسي له ثم سعيه بعد ذلك لعرقلة التحقيق بالكونغرس.

وقال ترامب على تويتر "إن آدم شيف المراوغ سياسي فاسد وربما رجل مريض للغاية. لم يدفع الثمن بعد على ما فعله ببلدنا".

وردا على سؤال في مقابلة مع شبكة تلفزيون (إن.بي.سي) عما إذا كان يعتبر ذلك تهديدا قال شيف "أعتقد أنه قُصد به ذلك".

وشغل شيف منصب رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب، ورئيس فريق الادعاء في محاكمة ترامب دورا محوريا في التحقيق بممارسات ترامب، لكنها تشكل خطرا على الديمقراطية في أميركا، وفي أنحاء العالم، وذلك في الدفوع أمام مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، حيث من المرجح أن تتم تبرئة ترامب، بسبب الأغلبية الفورية للحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ.

وقالت القيادية في الحزب الديمقراطي، زو لوفرين لشبكة (سي.إن.إن) إن ترامب يجب أن "يكبح نفسه" وأن يتصرف بشكل أكبر كرئيس. وقالت "الرئيس لديه ميل لقول أشياء تبدو تهديدا للناس".

وبموازاة ذلك، ذكرت صحيفة نيويوك تايمز في عددها الصادر أمس الأحد، إن ترامب أبلغ في شهر آب مستشاره للأمن القومي في حينه، جون بولتون، إنه يريد مواصلة تجميد المساعدات الأمنية لأوكرانيا والتي يبلغ حجمها 391 مليون دولار، إلى أن يساعد المسؤولون هناك في تحقيقات مع ديمقراطيين بما في ذلك نائب الرئيس السابق جو بايدن.

وأورد بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي السابق تصريح ترامب في نسخة لم تنشر بخط يد خبير السياسة الخارجية الجمهوري المحافظ، وذلك طبقا لما ذكرته الصحيفة نقلا عن وصف للنص من عدة أشخاص.

وقد يُضعف تأكيد بولتون أحد الدفاعات الأساسية التي قدمها ترامب وحلفاؤه في خضم التحقيق بشأن المساءلة، وهي أن وقف المساعدات لم يكن له صلة بأي رغبة في جعل أوكرانيا تجري تحقيقات مع خصوم سياسيين من بينهم بايدن، الذي كان ابنه هنتر مديرا لشركة طاقة أوكرانية، خلال تولي والده منصب نائب الرئيس.

وقالت الصحيفة إن كبار مساعدي ترامب ومن بينهم بولتون ووزيرا الخارجية مايك بومبيو والحرب مارك إسبر، حثوا ترامب على الإفراج عن المساعدات التي اعتمدها الكونغرس.

ولكن ترامب قال خلال نقاش جرى مع بولتون في آب عام 2019 إنه يفضل عدم إرسال مساعدات لأوكرانيا، إلى أن يسلم المسؤولون هناك كل المواد التي لديهم بشأن التحقيق الذي شمل بايدن، بالإضافة إلى مؤيدي هيلاري كلينتون في أوكرانيا.

وأمر البيت الأبيض بولتون ومسؤولي الإدارة الآخرين بعدم التعاون مع التحقيق الجاري بشأن المساءلة، على الرغم من أن بولتون قال إنه سيدلي بشهادته بشأن هذا الموضوع إذا تم استدعاؤه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب