news-details

تركيا تستدعي السفير الأمريكي بسبب تصويت مجلس النواب بشأن العقوبات وإبادة الأرمن

 

قالت وكالة الأناضول للأنباء المملوكة للدولة إن وزارة الخارجية التركية استدعت السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد ساترفيلد اليوم الأربعاء بعد تصويت مجلس النواب الأمريكي لصالح الاعتراف بقتل الأرمن قبل نحو قرن من الزمن بوصفه إبادة جماعية ودعوة المجلس إلى فرض عقوبات بسبب توغل تركيا في سوريا.
وتقر تركيا بمقتل كثير من الأرمن الذين كانوا يعيشون في أراضي الإمبراطورية العثمانية في اشتباكات مع قوات عثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، لكنها تنفي كون ذلك ممنهجا أو يشكل إبادة جماعية.
وقالت الخارجية التركية في بيان إن “قرار مجلس النواب الأمريكي بشأن أحداث 1915، خال من الأسس التاريخية والقانونية، وفيما يتعلق بمشروع القانون الذي تم فيه فرض عقوبات على دولتنا فيما يتعلق بعملية نبع السلام تم استدعاء السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد ساترفيلد إلى مقر وزارتنا”.
وأمس الثلاثاء، صوت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية لتشريع فرض عقوبات على تركيا بسبب عملية “نبع السلام” شرقي سوريا، كما أيد قرارا يتضمن اعترافا رسميا بما يسمى “إبادة الأرمن” عام 1915.
وترفض تركيا الاعتراف بابادة الأرمن، وتزعم عدم تعمد الحكومة العثمانية وقوع تلك الأحداث المأساوية، التي وصفتها تهجير الأرمن والمتواطئين مع الجيش الروسي، بل على العكس، لجأت إلى معاقبة المتورطين في انتهاكات ضد الأرمن أثناء تهجيرهم، وتزعم أنه جرى محاكمة وإعدام المدانين بالضلوع في تلك المأساة الإنسانية، رغم عدم وضع الحرب أوزارها.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..