news

تظاهرة حاشدة في شفاعمرو احتجاجًا على تفشي العنف والجريمة

* بركة الشرطة متورطة في استفحال الجريمة في مجتمعنا العربي * عودة: واجب الساعة بذل الطاقات والجهود غير المسبوقة للانتصار على الجريمة * د. سهيل دياب: الأوان لأن نقف وقفة شعب واحد لمواجهة هذا الإجرام * توما- سليمان لنتنياهو: نطالب بالإعلان عن خطة طوارئ شاملة لمحاربة الجريمة * إضراب عام في باقة الغربية إثر مقتل الشاب أحمد ضراغمة * خمس إصابات في إطلاق نار في أم الفحم وعكا والرينة *

 شارك المئات من أهالي طمرة والمنطقة في التظاهرة الاحتجاجية قبالة مركز الشرطة في مدينة شفاعمرو، تنديدا بآفة العنف والجريمة وضد تقاعس الشرطة في محاربة هذه الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعا بأكمله. وكان آخر ضحايا العنف وسام جودات ياسين الذي تعرض لجريمة إطلاق نار قرب محله التجاري في طمرة يوم السبت الفائت، وجريمة مقتل الشاب أحمد ضراغمة من باقة الغربية ليلة أمس الأول الأحد، وتنديدا بالجرائم الأخرى والعنف المستشري في المجتمع العربي.

وشارك في التظاهرة رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، ونواب كنيست عرب ورئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب وذوي المرحوم وسام ياسين من طمرة، رافعين الشعارات المنددة بتقاعس الشرطة بمكافحة مسلسل الإجرام في الوسط العربي عامة وفي مدينة طمرة بشكل خاص.

وحمّل المتظاهرون الشرطة المسؤولية عن تفشي الجريمة وعن تقاعسها في محاربة ظاهرة السلاح غير المرخص والذي أصبح آفة في مجتمعنا العربي. وطالب المتظاهرون من الشرطة العمل على كشف لغز مقتل المغدور وسام ياسين الذي قتل يوم السبت الماضي وأكدوا أنهم سيواصلون التظاهر والإحتجاج حتى تقوم الشرطة بدورها.

وهتف المتظاهرون "يا شرطة ويا بوليس الدم العربي مش رخيص"، "شرطتكم شرطة مرور عالمخالفات عم بتدور"، وغيرها من الشعارات.

وأعرب المشاركون في التظاهرة عن غضبهم واستنكارهم العارمين لتفشي العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها.

ورفع المتظاهرون في التظاهرة لافتات عديدة تنديدا بالعنف والجريمة وتقاعس الشرطة، حيث كتب على بعض منها "نريد أن نعيش بأمان"، "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"، "نطالب الشرطة بالكشف عن منفذي الجرائم وتقديمهم للقضاء".

وأطلق المتظاهرون صرخات وهتافات مطالبة الشرطة بالقيام بدورها في مكافحة العنف والجريمة وجمع السلاح غير المرخص في المجتمع العربي.

وألقى رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، كلمة خلال التظاهرة، جاء فيها "مجتمعنا العربي غير عنيف، لقد عرفنا بالأخلاق وتوجد فئة صغيرة وضعيفة وهي عصابات تعمل لصالح الحكومة العنصرية، وقد آن الأوان لأن نقف وقفة شعب واحد لمواجهة هذا الإجرام".

بركة الشرطة متورطة في استفحال الجريمة في مجتمعنا العربي

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، في التظاهرة، إن الشرطة متورطة في استفحال الجريمة في مجتمعنا العربي، وهي تواصل تجاهل هذه القضية، وتترك عشرات الجرائم من دون أن تضع يدها على الجناة.

وشدد بركة على العامل الذاتي، بمعنى أن لا يسمح مجتمعنا، ويتسامح مع استفحال الظاهرة الخطرة، التي يجب مقاومتها أيضا من داخل البيوت، ومراقبة الأبناء، وعدم السماح بانتشار الأسلحة، في مجتمعنا.

وقال بركة، إن سكرتارية المتابعة، سوية مع سكرتارية اللجنة القطرية للرؤساء، ستعقد اجتماعا طارئا اليوم الثلاثاء، في بلدية باقة الغربية، لتدارس الوضع. في الوقت الذي ستعرض فيه المتابعة من خلال مؤتمر القدرات البشرية، في الشهر المقبل، عن مشروع عمل استراتيجية، لمواجهة العنف المجتمعي والجريمة المنظمة، وهو مشروع عمل عليه، أكثر من 150 من ذوي الاختصاص.

عودة: واجب الساعة بذل الطاقات والجهود غير المسبوقة للانتصار على الجريمة

وشارك النائب أيمن عودة في المظاهرة التي نظمتها بلدية طمرة واللجان الشعبية.

وكان النائب عودة تجنّد أمس لتحشيد الجمهور في طمرة وشفاعمرو والقرى المجاورة، حيث جاب الشوارع في سيارة مع ميكرفون داعيًا الى ضرورة المشاركة في المظاهرة ومحاربة ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي.

وفي تعقيبه قال عودة: "الشرطة لوحدها تستطيع أن تنهي 80% من حالات القتل. ولكنها عنصرية مع المواطنين العرب. فهي تستطيع محاربة عصابات الاجرام والخاوة والسوق السوداء والسلاح غير المرخّص.

وقال عودة: "لن نستكين حتى ننتصر على الجريمة فإما هي تنتصر على مجتمعنا أو ننتصر"!

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب