news

تعديلات وزارية وتوقع بأن تؤدي حكومة الرزاز الثالثة القسم غدا الخميس

بعد يوم من طلب رئيس الحكومة الأردني د. عمر الرزاز من مجلسه الوزاري تقديم استقالته تمهيدًا لاجراء تعديل وزاري، أفادت وسائل إعلام أردنية بأن الحكومة الجديدة ستؤدي القسم أمام الملك عبدالله الثاني يوم غد الخميس. دون أن تتضح ملامح المجلس الوزاري الجديد بعد.
وبين التكهنات والشائعات التي تتداولها بعض وسائل التواصل والصحف الأردنية، المؤكد هو أن رئيس الوزراء عمر الرزاز لا يزال في ماراثون الاستشارات حول الشخصيات المقترحة.
 ونقل موقع "جفرا" عن مصادر مطلعة قولها إن الرزاز سبق وأبلغ بعض الوزراء حول نيته اجراء تغييرات وزارية وأنه أجرى تقييما شاملًا ومفصلًا لأداءهم. علمًا أنه سبق وأجرى التعديل الأول بتعيين 7 وزراء جدد في 11 تشرين الأول/ أوكتوبر المنصرم، مع خروج 10 وزراء ودمج 6 وزارات، والتعديل الثاني كان باستقدام وزيرين جديدين، عقب فاجعة البحر الميت، واستقالة وزيري التعليم والسياحة اثر مصرع 21 شخصًا واصابة 35 آخرين معظمهم من الطلاب كانوا في رحلة مدرسية عندما طالتهم السيول. على أن يكون هذا التعديل الثالث.
ويتوقع أن تطال التعديلات الوزارية نحو 9 حقائب وزارية، على رأسها حقائب الداخلية والخارجية والاعلام، اضافة الى السياحة والتخطيط والصناعة والتجارة والاتصالات ووزارة الدولة للشؤون القانونية.
وبما يخص وزارة الخارجية، يبدو أن أيمن الصفدي سيخلي المنصب لصالح شخصية جديدة، على خلفية التطورات السياسية في المنطقة وعلى رأسها اعادة بناء مع الحكومة السورية ومواجهة "صفقة القرن" التي يعارضها الأردن. 
وحسب موقع "سما الأردن"، يبدو أن وزير الاتصالات مثنى الغرايبة، سيغادر الوزارة ارضاء لمجلس النواب الذي عارض تعيينه أصلًا. كما نقل الموقع ذاته عن مصادر لم يسمها أن التعديل الوزاري سيأتي ببعض الوزراء المقربين من حركة الاخوان المسلمين في الأردن.
 وجرى تكليف الرزاز برئاسة الحكومة في الأردن، في 14 حزيران/ يونيو من العام الماضي، بعد يوم من استقالة حكومة هاني الملقي تحت وطأة احتجاجات شعبية واسعة ضد قانون معدل لضريبة الدخل، أقرته الحكومة أواخر أيار العام 2018.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب