news-details

تقارير: إيلات عاجزة عن منافسة طابا والعقبة

شركات طيران عالمية تقلص عدد رحلاتها إلى إيلات

قالت تقارير اقتصادية إسرائيلية أن مدينة إيلات على خليج العقبة، متوقع لها أن تتلقى مزيدا من الضربات الاقتصادية، على ضوء استمرار تراجع السياحة فيها، كونها عاجزة عن منافسة طرفيها: منطقة طابا المصرية، حيث أدنى الأسعار، ومدينة العقبة الأردنية، التي تنافس بالأسعار واتساع منطقتها.

وحسب ما ورد في هذه التقارير، فإن شركات طيران خاصة، تنقل سياحا من أوروبا إلى مدينة إيلات، أعلنت منذ الآن عن تقليص عدد رحلاتها المخططة لموسمي الصيف في العامين الجاري والمقبل. في حين أنها ستزيد من رحلاتها الجوية الى مطار العقبة. في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير أردنية تصدر تباعا، عن زيادة أعداد السياحة الأجنبية الى العقبة، وهذا ينعكس في زيادة عدد الرحلات الجزية والبحرية الى المدينة مباشرة.

وقد أظهر تقرير نشرته صحيفة "ذي ماركر الاقتصادية، أن أسعار الإقامة في فنادق إيلات، أعلى بما بين 6 إلى 10 أضعاف الأسعار في فنادق منطقة طابا المصرية الحدودية. بينما الفجوة في الأسعار مع العقبة تتراوح ما بين 20% إلى 60%، يضاف إلى هذا ميزة المنطقة القريبة من العقبة، وخاصة منطقة البتراء، ما يجعلها مفضلة أكثر على السياحة الأوروبية.

وحسب تلك التقارير، فإن أسعار الفنادق في إيلات، تبقى عالية، على الرغم من الدعم الحكومي لها، كي تستطيع الصمود أمام المنافسة مع طرفيها. وتطالب وزارة السياحة، بلدية إيلات واتحاد الفنادق الإسرائيلية بالمساهمة في تخفيض الأسعار.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..