news-details

تقارير: جيش الاحتلال يستدعي كتائب احتياط استعدادًا لتجدد البالونات الحارقة ويجري مناورات في غلاف غزة

 

ضمن استعداداته لتجدد اطلاق البالونات الحارقة والطائرات الورقية المفخخة، استدعى جيش الاحتلال الاسرائيلي قوة من كتائب الاحتياط في فرقة غزة بغرض اعدادهم للمساعدة في إخماد الحرائق التي قد تندلع بفعل البالونات الحارقة في البلدات والمستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وكما كشف موقع "والا" الاسرائيلي فقد تلقى جنود الاحتياط أمر بالامتثال للخدمة العسكرية فورًا لأجل المساهمة "بالجهد الحربي"، على أن يتم توجيههم لإخماد الحرائق في غلاف قطاع غزة، على سيارات دفع رباعي "جيب" عُدلت لهذا الغرض.

ورغم الحديث عن المئات، زعم الناطق بلسان جيش الاحتلال إنه تم تجنيد "بضع عشرات" من جنود الاحتياط فحسب. 

وأتت هذه الحرائق على عشرات الدونمات من المحاصيل الزراعية في غلاف قطاع غزة، متسببة بخسائر مادية تقدر بملايين الشواقل.

وفي الاطار ذاته، ومع توقع الجيش تجدد المواجهات مع المتظاهرين الغزيين عند حدود القطاع الشرقية، أجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي نهار اليوم الثلاثاء مناورات عسكرية بالتعاون مع ضباط أمن مستوطنات غلاف غزة، تحاكي تعرض تلك المستوطنات لهجمات مختلفة. 

وتدربت القوات الاسرائيلية على عدة سيناريوهات، ومن بينها تعرض الغلاف لعمليات تسلل من قطاع غزة، بالإضافة لسقوط صواريخ داخل الكيبوتسات، وإخلاء الجرحى وتعرض القوات لنيران.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة سقوط 304 شهداء بينهم 59 طفل و 10 سيدات و 17301 اصابة مختلغة وصلت للمستشفيات منهما ( 3544 طفل و 1168 سيدة ) جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مسيرات العودة وكسر الحصار منذ 30 آذار/ مارس 2018 وحتى 9/5/2018 شرق قطاع غزة.

تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..