news

تهديدات نووية وتوتر متصاعد بين أمريكا وكوريا الشمالية 

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض روبرت أوبراين اليوم الأحد إن الولايات المتحدة ستشعر بـ"إحباط شديد" إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة لصاروخ طويل المدى أو صاروخ نووي وستتخذ "الإجراء المناسب بوصفها صاحبة أحد أقوى الجيوش وقوة اقتصادية".

وأضاف أوبراين في مقابلة مع شبكة "إيه.بي.سي" أن لدى واشنطن "أدوات" كثيرة "في جعبتها" للرد على مثل هذه التجارب.

وتابع قائلا "نحتفظ بحق اتخاذ القرار المناسب، لكن الولايات المتحدة ستتخذ إجراء كما نفعل في مثل هذه المواقف... إذا تبنى كيم جونج أون هذا المنهج سنشعر بخيبة أمل غير عادية وسنعبر عنها".

وطلبت كوريا الشمالية من واشنطن تقديم مبادرة جديدة لإنهاء الخلافات بينهما حول برنامج بيونجيانج للأسلحة النووية. وحذرت كوريا الشمالية واشنطن هذا الشهر من أنها إذا لم تف بتوقعاتها فسوف ترسل لها "هدية في عيد الميلاد" لن تعجبها.

وكان قد رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ذلك: "هذا جيد، سنجد المفاجأة، وسنتعامل معها بنجاح كبير. دعونا نرى ما يحدث. لقد فاجأ الجميع، ولكن دعونا نرى ما سيحدث".

.

وقال قادة في الجيش الأمريكي إن الخطوة التي ستتخذها كوريا الشمالية قد تتضمن اختبار صاروخ طويل المدى للمرة الأولى منذ وقف تجاربها الصاروخية والنووية عام 2017.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية أن زعيم البلاد كيم جونغ أون عقد اجتماعا مع كبار قادة الجيش الأحد الماضي لبحث سبل تعزيز القدرات العسكرية وذلك وسط قلق متزايد من احتمال عودة بيونغ يانغ لمسار المواجهة مع واشنطن.

 

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كيم ترأس اجتماعا موسعا للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم لبحث سبل "تعزيز قدرات القوات المسلحة للبلاد... عسكريا وسياسيا

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب