news-details

توقف مباراة في الدوري الفرنسي بسبب هتافات ضد المثلية الجنسية

توقفت مباراة نيس ضد أولمبيك مرسيليا في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم لعدة دقائق اليوم الأربعاء بسبب لافتات تضمنت دلالات ضد المثلية الجنسية.

وتوقف اللعب في الشوط الأول وترك اللاعبون أرض الملعب بسبب اللافتات التي رفعتها جماهير نيس. وقالت وسائل إعلام فرنسية إن جماهير صاحب الأرض هتفت ضد المثلية الجنسية.

وهز ديميتري باييه الشباك من ركلة جزاء في الشوط الثاني ليمنح مرسيليا الفوز 2-1 وهو الأول للفريق هذا الموسم كما أنه الأول تحت قيادة المدرب أندريه فيلاس-بواش.

وافتتح داريو بنديتو التسجيل في الدقيقة 31 وهو هدفه الأول منذ انضمامه قادما من بوكا جونيورز كما كان أول هدف لمرسيليا في الدوري هذا الموسم قبل أن يدرك ويلان سيبريان التعادل لنيس من ركلة جزاء في الدقيقة 66.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي توقفت مباراة في الدرجة الثانية بين نانسي ولومان بسبب هتافات ضد المثلية الجنسية.

وأبلغت رابطة الدوري الفرنسي الحكام قبل انطلاق الموسم بإيقاف المباريات في مثل هذه الحالات وفكرت في إصدار لائحة بالكلمات الممنوعة داخل الملاعب.

وفي مارس أذار تعرضت ناتالي بوي دي لا تور رئيسة رابطة الدوري الفرنسي لانتقادات واسعة بعد قولها إن الهتافات ضد المثلية الجنسية جزء من ثقافة الرياضة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..