news

توما سليمان: جوشوا يقتحم الناصرة من بوابة حكومة المستوطنين

دعت النائبة عايدة توما- سليمان، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، رئيس بلدية الناصرة، الى التجاوب السريع مع الإجماع الحاصل في مدينة الناصرة، وجماهير شعبنا عامة، وإلغاء مهرجان الدجال تي بي جوشوا، الذي وصل الى الناصرة، من بوابة حكومة المستوطنين، إذ تشير كل الدلائل الى عمق علاقاته مع المؤسسة الإسرائيلية الحاكمة والحركة الصهيونية العالمية.
وقالت توما-سليمان "إن اختيار مدينة الناصرة لم يأت صدفة، بل هو محاولة بائسة لتعكير المزاج الشعبي في المدينة، وبين جماهير شعبنا، تحت غطاء ديني دجال، لا علاقة له بالدين أصلا. ومن هنا، أحيي المؤسسات الدينية والرعوية المسيحية، التي أدانت ورفضت دخول الدجال المشعوذ جوشوا الى الناصرة. وفي ذات الوقت التحية لرجال الدين المسلمين الذين عبروا هم أيضا عن معارضتهم لهذا الحدث".
وتابعت توما-سليمان إن "جوشوا يقتحم الناصرة، ويقيم مهرجان الشعوذة على أحد معالم المدينة المقدسة والتاريخية، بقرار شخصي من رئيس البلدية علي سلام، الذي يرفض توجهات كتلتي الجبهة وشباب التغيير بعقد جلسة للمجلس البلدي، كما يرفض كشف تفاصيل الاتفاق مع هذا المشبوه دوليًا"
وأن "المطلوب من رئيس البلدية، أن يكشف كل الحقائق، بما فيها دور الحكومة في فرض جوشوا على المدينة، خاصة وان جاء الى المدينة بصحبة الوزير اليميني المتطرف أيوب قرا".
وحيّت النائبة توما- سليمان وحدة الموقف في الناصرة، ودعت الى أنه في حال تمت إقامة مهرجان الدجل والشعوذة، أن تقاطعه جماهيرنا كلها، كما أن على من مد يده للعمل في هذا المشروع المشبوه، أن ينحسب، احترامًا لهيئة جماهيرنا وشعبنا، الوطنيّة، وأيضًا الدينيّة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب