news

جانحة فيروس كورونا المستجد – nCOV-2019

جائحة الحمى الإكليلية

الفيروس او الحمّات مفردها فيروس او حمى باللاتينية virus، وتعني "ذيفان" او "سم" وهو عامل مُمرض صغير لا يمكنه التكاثر الا داخل خلايا كائن حي آخر، ويمكنه ايضا توجيه آلية الخلايا لانتاج المزيد من الفيروسات، الفيروسات صغيرة جدا ولا يمكن مشاهدتها بالمجهر الضوئي، حتى الآن لم يتم وصف الا 5000 منها.

كل الفيروسات لديها مورثات – مواد جينية – إما الحمض النووي الريبي – الرنا – RNA، وإما الحمض النووي الدنا – DNA. كما لها غلاف بروتيني يحمي هذه الجينات، وبعضها محاطة بغلاف دهني يحيط بها عندما تكون خارج الخلية المضيفة، فيروسات كورونا (الفيروسات الاكليلية) بشكل عام هي حيوانية المنشأ ومعروفة بتسببها بالامراض لدى الحيوانات، ومن الممكن ان تؤدي كذلك الى الاصابة بالامراض لدى البشر.

حصلوا على اسمهم بسبب شكلهم في الميكروسكوب الالكتروني الذي يشبه التاج (كورونا باللاتينية). هذه الفيروسات مستديرة الشكل تحيط بها هالة من البروتينات الشائكة، والتي يمكن اعطاؤها صفة الفيروسات التاجية، تسمى فيروسات كورونا نسبة الى شكلها هذا والذي يشبه الى حد كبير شكل "الهالة" حول الشمس المسماة "كورونا"، فيروس كورونا (الاكليلي) هو فيروس متعدد الاشكال.

مصدر فيروس كورونا:

لقد وجد العلماء خلال السبعين سنة الماضية ان فيروس كورونا يصيب الفئران والقطط والكلاب والخيول والخنازير، وفي الحقيقة تم عزل فيروس كورونا لأول مرة من احد الطيور المصابة بالتهاب القصبات الهوائية عام 1937. وكانت اول حالة تم التعرف فيها على فيروس كورونا في البشر عام 1960 من داخل انف احد المصابين بالزكام.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فان فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية واختصارها بالانجليزية MERS هو فيروس حيواني المصدر ينتقل من الحيوان الى البشر ومنشأه لم يفهم بعد فهما تاما. ولكن حسب تعليل جينات الفيروس يعتقد ان منشأه من الخفافيش وانه انتقل الى الجمال في وقت ما من الماضي البعيد.

هناك 4 انواع معروفة من الفيروس الاكليلي (كورونا) تصيب البشر، وهي المسؤولة عن نسبة 10 – 30% من حالات الاصابة بنزلات البرد الخفيفة في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، وتستمر فترات قصيرة من الزمن.

فيروس ر. ن. أ – فيروس الحمض النووي الريبوزي – خيط واحد – مفرد الخيط، مقياس قطره 100 – 160nm. فيروس كورونا يخمج عدد واسع من الحيوانات ويتوزع الى اربع اجناس. فيروس كورونا (الاكليلي) الذي يخمج (يُعدي) الانسان HCOVS نوعان وجنسين:

  • كورونا ألفا
  • كورونا بيتا

فيروس كورونا بيتا مرتبط بمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية.

فيروسا كورونا (الاكليلي) ألفا يسبب متلازمة السارس، المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، ولقد اثارت وفاة الطبيب الذي حاول التحذير من تفشي فيروس كورونا موجة غير مسبوقة من الغضب الشعبي والحزن في الصين، وتوفي الطبيب وينليانغ جراء اصابته بالفيروس الذي انتقل اليه بينما كان يعالج المرضى في المستشفى المركزي بمدينة ووهان الصينية - مركز انتشار الفيروس -. وكان وينليانغ قد بعث رسالة في كانون الاول المنصرم الى زملائه العاملين في المجال الطبي محذرا من فيروس كان يظنه فيروس السارس، كورونا ألفا – الفيروس الاكليلي ألفا.

خبر وفاته، حصل على 1.5 مليار مشاهدة، ويعيش العالم الآن فترة ترقب وخوف مع ورود انباء انتشار الفيروس الاكليلي وانباء عن ورود انتشار الحمى الاكليلية في الصين وفي العديد من دول العالم. ويتم الآن في الصين عزل ملايين الاشخاص، وبدأ ينتشر الفيروس خارج الصين وخاصة دول جوار الصين مثل: تايلاند، فييتنام، النيبال، كوريا الجنوبية، ماليزيا، اليابان. وأغلقت كوريا الشمالية وروسيا حدودهما امام المسافرين. ثم بدأ بعد ذلك انتشار الفيروس على نطاق عالمي في دول كالولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا ودول عديدة اخرى.

ان فيروسات كورونا هي زمرة واسعة من الفيروسات تشمل فيروسات يمكن ان تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر وتتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، كما ان الفيروسات من هذه الزمرة تتسبب في عدد من الامراض الحيوانية.

درجة الاصابة لدى البشر تختلف بين الفيروسات المختلفة من العائلة ومن الممكن ان تكون خفيفة مثل الزكام، وممكن ان تصل لأمراض مع اعراض سريرية صعبة التي تصيب الرئتين وتؤدي الى قصور متعدد الاجهزة مثل المتلازمة الشرق اوسطية (MERS) والمتلازمة التنفسية الصعبة SARS.

فيروس كورونا المستجد 2019 -  NCOV تم تشخيصه في  الماضي كمُسبب للمرض لدى البشر، منذ منتصف كانون اول عام 2019 تم عزله كمسبب لأمراض متراكمة في التهاب الرئتين، في مدينة ووهان الموجودة في قضاء حوبيي في مركز الصين، وبعد ذلك تم انتشاره الى مناطق اخرى في الصين. من بين جميع فيروسات الكورونا التي تسبب المرض لدى البشر فيروس الـ سارس الذي ادى الى مرض صعب في السنوالت 2002/3، وهو الاكثر شبها بالفيروس الجديد من ناحية تركيبته الجينية.

(فيروس كورونا الجديد – NCOV – 2019 حيث NCOV اختصار لـ NOVEL CORONA VIRUS) وتعني فيروس كورونا الجديد، اما 2019 فتشير الى عام 2019 الذي ابلغ فيه عن الفيروس للمرة الاولى).

غالبية المرضى الاوائل بمرض كورونا المستجد عملوا او قاموا بزيارة سوق للحيوانات وفواكه البحر في ووهان. انتقل الفيروس من الحيوانات الى الانسان واليوم هنالك نقل للعدوى من انسان الى آخر بشكل مشابه للاصابة بعدوى الانفلونزا.

الاعراض المرضية التي يسببها فيروس الكورونا تشبه تلك التي تسببها الانفلونزا: ارتفاع بدرجة الحرارة، سعال، ضيق تنفس وصعوبة في التنفس.

في الحقيقة، لا يمكن التفريق سريريا بين الاصابة بفيروس الكورونا الجديد وبين امراض تنفسية اخرى كثيرة في الحالات الشديدة، من الممكن ان يؤدي المرض الى التهاب رئوي حاد، متلازمة تنفسية صعبة قصور في عمل الكلى وحتى الى الوفاة.

تشخيص المرضى يشمل الاشتباه في التعرض للفيروس وفحوصات مخبرية في المختبر المركزي للفيروسات التابع لوزارة الصحة. حتى الآن ليس هناك علاج خاص لمرضى فيروس الكورونا الجديد، اساس العلاج الذي يتم تقديمه للمريض هو علاج داعم ويتم اعطاءه وفقا للحالة السريرية له.

فيروس كورونا الجديد او فيروس كورونا المستجد او فيروس كورونا المتحور الجديد ويشار اليه NCOV – 2019، حسب منظمة الصحة العالمية ويعرف باسم فيروس كورونا ووهان او فيروس ذات رئة سوق المأكولات البحرية في ووهان، او ذات رئة ووهان ،هو فيروس كورونا ذو حمض نووي ريبوزي مفرد الخيط، ايجابي الاتجاه، ابلغ عن الحالة الاولى المشتبه بها لمنظمة الصحة العالمية في 31 ديسمبر 2019 حيث كانت اعراض للمرض تظهر خلال الثلاثة اسابيع السابقة منذ 9 ديسمبر 2019، عُين المجموع الموروثي للفيروس بعد اجراء اختبار الحمض النووي على عينة ايجابية لمرضى مصابين بذات الرئة خلال تفشي ذات رئة ووهان 2019 – 2020.

نظرا لأن العديد من الحالات المبكرة كانت مرتبطة بسوق كبير للطعام البحري والحيوان يعتقد ان الفيروس له اصل حيواني المنشأ، لكن لم يتم تأكيد ذلك، اظهرت مقارنات التسلسل الجيني لهذا الفيروس وعينات الفيروسات الاخرى اوجه تشابه مع فيروس السارس 79.5% وفيروسات الخفافيش التاجية (96%)، مما يجعل كون الاصل النهائي هو الخفافيش مرجحا.

الاعراض السريرية:

تضمنت الاعراض الموثقة حدوث حمى في 90% من الحالات وضعف عام وسعال جاف في 80%، وضيق في النفس في 20% مع ضائقة تنفسية في 15%، اظهرت الاشعة السينية علامات طبية في كلا الرئتين.

العلامات الحيوية مستقرة عموما في وقت الادخال الى المستشفى، تظهر اختبارات الدم انخفاض في عدد الكريات البيضاء (قلة الكريات البيض وقلة اللمفاويات). ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فانه قد يكون هناك انتقال محدود للفيروس داخل عائلات المرضى وقد يحدث تفشي للمرض على نطاق واسع.

يُظهر تسلسل فيروس كورونا بيتا ووهان تشابهات مع فيروسات كورونا بيتا الموجودة في الخفافيش، ولكنها تتميز جينيا عن فيروسات كورونا الاخرى مثل فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) وفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية ميرس.

درجة الاصابة بفيروس كورونا المستجد لدى البشر تختلف بين الفيروسات المختلفة من العائلة ومن الممكن ان تكون خفيفة مثل الزكام ومن الممكن ان تصل لامراض مع اعراض سريرية صعبة تصيب الرئتين وتؤدي الى قصور متعدد الاجهزة مثل المتلازمة الشرق اوسطية والمتلازمة التنفسية الصعبة، الفيروس انتقل من الحيوانات الى الانسان واليوم هنالك نقل للعدوى من انسان الى آخر، بشكل مشابه لعدوى الانفلونزا، تتراوح فترة الحضانة بين 3 – 5 ايام. الاعراض المرضية التي يسببها فيروس الكورونا تشبه تلك التي تسببها الانفلونزا: ارتفاع بدرجة الحرارة، سعال، ضيق في التنفس وصعوبة في التنفس.

في الحقيقة لا يمكن التفريق سريريا بين الاصابة بفيروس الكورونا الجديد وبين امراض تنفسية اخرى كثيرة، في الحالات الشديدة، من الممكن ان يؤدي المرض الى التهاب رئوي حاد، متلازمة تنفسية صعبة، قصور في عمل الكلى وحتى الى الوفاة. ليس هناك تطعيم ضد الفيروس.

وليس هناك علاج خاص لمرضى فيروس الكورونا الجديد فيروس كورونا المستجد او الحالي او الجديد هو سلالة جديدة من فيروسات كورونا ويسمى "كورونا نوفل" قد بدأ في اسواق المأكولات البحرية والاسماك وينتقل من الحيوان الى البشر.

كما ذكرنا سابقا فيروسات كورونا الاكليلية لها انواع متعددة والانواع المعروفة منها غير خطيرة، وهي فيروسات تسبب بمعظم الحالات نزلات البرد المعتادة. لكن هناك انواع خطرة من فيروسات كورونا مثل سارس (الذي ابلغ عن اول اصابة به عام 2002 في جنوب الصين)، "ومتلازمة الشرق الاوسط التنفسية المرتبطة بكورونا" والمعروفة بـ ميرس والذي بدأ في مدينة جدة في السعودية عام 2012 حيث ينتقل من الابل المصابة للبشر من خلال لمسها او استهلاك لحومها وحليبها، تكمن خطورة النوع الجديد من فيروس كورونا الاكليلي – نوفل – في انه يتشابه مع هذين الفيروسين. فهو سريع الانتشار والتحول، ويصيب الرئة مسببا التهابا رئويا حادا ينتهي بالوفاة.

منشأ الفيروس  NCOV – 2019:

كورونا نوفل-

وفقا لدراسة جديدة نشرت في دورية "علم الفيروسات الطبية" فان الفيروس الجديد، او المستجد او نوفل قد يكون ناشئا عن تألف بين فيروس كورونا الخفافيش ونوع غير معروف من فيروس كورونا، وتشير النتائج التي توصل اليها الباحثون في الدراسة الى ان الافاعي هي اكثر مستودعات الحيوانات البرية احتمالا.

يقول الباحثون في الدراسة ان الفيروسات لها القدرة على الانتقال من الحيوانات الى البشر، وفي حالة كورونا الجديد – نوفل فان التغيير في احد البروتينات الفيروسية للفيروس، تسمح له بالتعرف على المستقبلات في خلايا مضيفة معينة وربطها، هذه القدرة هي خطوة حاسمة لدخول الخلايا. ويضيف الباحثون ان التغيير في هذا البروتين المعين ربما ساعد الفيروس على الانتقال للبشر من الحيوانات.

الدورة الزمنية للفيروس من الاصابة لظهور الاعراض:

فترة الاصابة بالفيروس وصولا الى الاعراض الخطرة، تبدأ بالاعراض العادية لنزلات البرد (السعال، العطس، والشعور بالتعب والارهاق)، ثم التطور الى شكل حاد من هذه الاعراض التي تطلب دخول المستشفى، والاصابة بالتهاب رئوي حاد ينتهي بالوفاة. يعتقد مسؤولو الصحة ان فترة حضانة الفيروس تستغرق حوالي 14 يوما، مما يعني ان الامر قد يستغرق اسبوعين تقريبا حتى تظهر اعراض الفيروس على شخص مصاب به، كما ان الاشخاص الذين لم يظهر عليهم اعراض المرض بعد قد يكونون اصحاء.

اما عن العلاج فوفقا لدراسة نشرت في دورية "ذا لانسيت" فلا يوجد علاج مضاد للفيروسات لعدوى الفيروسات التاجية اثبت فعاليته مع الفيروس الجديد حتى الآن.

وفي النهاية ما زال العالم يتابع مستجدات هذه الجائحة الفيروسية التي بدأت في الصين. وقد اعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية بسبب فيروس الكورونا.

مضاعفات المرض:

  • التهاب رئوي حاد
  • متلازمة تنفسية حادة
  • فشل كلوي
  • الموت

علاج فيروس كورونا الجديد او المستجد:

في الحقيقة لا يوجد علاج خاص لفيروسات كورونا ومعظم الاشخاص يستردون عافيتهم دون القيام بأي شيء. ولكن من الممكن تخفيف الاعراض المرافقة للاصابة به، وذلك عن طريق تناول مسكنات الالم والادوية الخافضة للحرارة، واخذ حمام ساخن للمساعدة على تقليل احتقان الحلق والسعال، بالاضافة الى الاكثار من شرب السوائل وأخذ قسط كاف من الراحة.

لذلك نقول بان اساس العلاج الذي يتم تقديمه للمريض هو علاج داعم ويتم اعطاءه وفقا للحالة السريرية للمريض.

لماذا يصعب وقف تفشي فيروس كورونا؟

على الرغم من تأكيد منظمة الصحة العالمية، امكانية وقف انتشار فيروس كورونا الجديد في حال اتخذت البلدان تدابير للكشف المبكر عن المرض وعزل المرضى وتتبع اتصالاتهم، فان التقارير تشير الى انه قد يكون من الصعب وقف تفشي الفيروس ويعزو الباحثون والعلماء "الصعوبة" في وقف تفشي فيروس كورونا المستجد الى عدة اسباب من ابرزها طول فترة حضانة الفيروس وكان الاطباء والباحثون يعتقدون ان فترة حضانة الفيروس تقدر بنحو اسبوعين، وهي الفترة التقديرية المستندة الى فترة حضانة فيروس كورونا ميرس (متلازمة الشرق الاوسط التنفسية، وكذلك كورونا سارس على اعتبار ان كورونا الجديد او المستجد من نفس عائلة الفيروسين السابقين.

غير ان اطباء وباحثين في الصين قالوا ان فترة حضانة فيروس كورونا الجديد قد تصل الى 24 يوم وهذا يعني ان فترة حضانة "كوفيد 19" اكثر بنحو 10 ايام من الفترة التي قدرها الخبراء.

طرق انتقال فيروس كورونا:

  • السعال والعطاس مع عدم تغطية الفم
  • التسليم على شخص مصاب بالفيروس
  • لمس سطح ملوث بالفيروس ومن ثم لمس العينين والانف والفم
  • انتقال الفيروس عن طريق البراز وذلك في حالات نادرة

كيف يمكن الوقاية من المرض:

من المهم جدا غسل اليدين وخاصة بعد زيارة أي شخص مريض مع الحرص على تغطية الفم والانف اثناء السعال والعطس. كما ينبغي تجنب التواصل الوثيق مع الاشخاص الذين يعانون من امراض الجهاز التنفسي، بالاضافة الى ذلك من المهم طهي اللحوم والبيض جيدا.

ملاحظة:

رغم الحظر والتجريم.. تهريب "حيوانات كورونا" مستمر في الصين.

فرغم ترجيحات بوجود علاقة بين انتشار فيروس كورونا المستجد في الصين وبعض الحيوانات، لا تزال البلاد تعاني من اجل وقف تجارة وتهريب الحيوانات من اجل الحصول على لحومها وجلودها.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب