news-details

جشع الحفريات يهدد سكان حي باب السلسلة في القدس

أدت الحفريات الإسرائيلية  قرب باب السلسلة في البلدة القديمة القدس الى حدوث تصدعات وتشققات أرضية واسعة، ممّا سهل تغلغل المياه الى المنازل المأهولة أسفل الحي وأحدث عطبًا في أساساتها.

واشتكت عشرات العائلات من خطر يهدد بيوتهم جراء الحفريات المستمرة والتي تبعد أمتار قليلة عن المسجد الأقصى ممّا أحدث انهيارات كبيرة.

وعلقت طواقم بلدية الاحتلال قبل أيام قرارات إخلاء تسعة منازل في حي باب السلسلة بحجة أنّها مبانٍ آيلة للسقوط، مطالبة بإغلاقها بشكل فوري، وذلك استنادًا إلى قانون "المباني الخطرة لسنة 1980".

وأمهلت البلدية السكان 30 يومًا، بحيث شمل قرارها دفع مخالفة بقيمة 3600 شيكل إذا انتهت المدة دون إخلاء المنازل، وكذلك ضريبة 160 شيكلًا عن كل يوم يمر بعد انتهاء المدة، كما أبلغت بوجود خمسة منازل بحاجة لترميمات فورية، ومن الممكن إصدار قرارات إخلاء لساكنيها.

ويرفض السكان مغادرة أماكنهم رغم تخوفهم من انهيار المباني بكلّ لحظة ممكنة.

وقال أحد سكّان المنطقة وفق وكالة صفا الإخبارية إن الوضع بات خطيرًا وصعبًا للغاية بسبب توسع التشققات، الأسقف والجدران وقد يؤدي ذلك الى كارثة حقيقية بالفعل.

 وتتجاهل البلدية بدورها القيام بترميمات للبنية التحتية في المنطقة بشكل فوري، بالرغم من دفع سكانها الضرائب المختلفة المفروضة عليهم.

ويسعى الاحتلال من خلال هذه الحفريات، إلى تهجير المقدسيين من المنطقة للوصول إلى المسجد الأقصى والتأثير على أساساته ولوصل البؤر الاستيطانية بعضها ببعض.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..