news

جمعيات مغربية تدعو للاحتجاج الجمعة ضد "صفقة القرن"

الرباط - الوكالات - دعت ثلاث جمعيات مغربية، أمس الأربعاء، إلى تنظيم وقفة أمام البرلمان الجمعة المقبل، احتجاجًا على المساعي الرامية لتمرير "صفقة القرن" الأمريكية المتعلقة بتسوية القضية الفلسطينية.

وفي بيان مشترك قالت "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين"، و"الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني"، و"الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة"، إن الوقفة ستنظم تحت شعار "الشعب المغربي ضد مؤامرة صفقة القرن، ومع خيار المقاومة ومواجهة التطبيع".

وذكر البيان أن "الوقفة تأتي في سياق الهجمة الصهيوأمريكية على شعوب الأمة العربية الإسلامية، وتنزيل أجندة الفوضى الخلاقة لتصفية قضية فلسطين، وفرض ما يسمى صفقة القرن، بتواطؤ مكشوف مع بعض أنظمة المنطقة".

وتعمل الإدارة الأمريكية منذ تسلم دونالد ترامب الرئاسة مطلع 2017، على صياغة تسوية سياسية بالشرق الأوسط تحت اسم "صفقة القرن"، دون الكشف عن بنودها حتى الآن، ويتردد أنها ستجبر الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة "إسرائيل"، بما فيها وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

وأوضح البيان أن الاحتجاج جاء بسبب "تنامي مؤشرات تنزيل بنود هذه المؤامرة الإجرامية الكبرى بحق القدس وفلسطين وكل مكونات الأمة".

واعتبر أن مؤشرات تمرير الصفقة يتمثل في "الزيارات المشؤومة لعرّاب الصفقة في الفريق الصهيوني المدعو جاريد كوشنر (صهر الرئيس الأمريكي)، لعدد من عواصم المنطقة ومنها المغرب، لتسويق صفقته، والدفع بالمغرب للمشاركة فيما يسمى مؤتمر البحرين الاقتصادي الصهيوتطبيعي".

ودعا بيان الجمعيات المغربية إلى "تأييد كفاح الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة الكبرى، ولصمود الأسرى في سجون العدو الصهيوني".

 

موسكو: ورشة المنامة محاولة أمريكية لفرض رؤيتها لتسوية بديلة في الشرق الأوسط

موسكو - الوكالات - إعتبرت وزارة الخارجية الروسية، أن الإعداد لمؤتمر المنامة الذي تسعى واشنطن لعقده في نهاية الشهر المقبل تحت مسمى الورشة الاقتصادية "الازدهار من أجل السلام" في العاصمة البحرينية، ليس إلا محاولة من الولايات المتحدة لفرض رؤية بديلة للتسوية في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان الخارجية الروسية أمس الأول الثلاثاء: " تعتزم واشنطن يومي 25-26 حزيران، تنظيم ورشة "الازدهار من أجل السلام" في العاصمة البحرينية المنامة، والتي قد تشهد الإعلان عن الشق الاقتصادي لـ "صفقة القرن" حول التسوية في الشرق الأوسط".

كما نص البيان: "من الواضح أن الولايات المتحدة تخطط لتعبئة موارد مالية كبيرة، بما في ذلك تبرعات المانحين، لتنفيذ مشاريع استثمارية واسعة النطاق يفترض أنها تهدف إلى تحسين حياة الفلسطينيين الذين يعيشون في فلسطين نفسها، وكذلك في الأردن ومصر ولبنان وسوريا… الحديث هنا عن محاولة أمريكية أخرى لتغيير أولويات الأجندة الإقليمية وفرض "رؤية بديلة" للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية".

هذا ويصل مهندس "صفقة القرن" وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، اليوم الخميس الى اسرائيل، في جولة تشمل الأردن والمغرب، في محاولة أخيرة لإقناع الأردن والمغرب بالمشاركة في الورشة التي دعت اليها واشنطن في العاصمة البحرينية المنامة، والتي تعّد المرحلة الأولى من المؤامرة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

يذكر أنه سبق وأعلنت كل من السعودية والامارات أنهما ستشاركان في مؤتمر البحرين كما ستشارك وفود من عدة دول عربية خليجية.‏ كما سيشارك وفد اسرائيلي في المؤتمر الذي سيعقد في المنامة، لم يكشف حجمه بعد. فيما أشارت المصادر إلى أن إسرائيل والإدارة الأمريكية تسعيان بشكل قاطع لإقناع الأنظمة العربية والخليجية منها تحديدًا، بدفع عشرات مليارات الدولارات لتمويل صفقة القرن التي ستبدأ بشقها الاقتصادي في 25 و26 حزيران المقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب