news

جمهور غفير في حفل افتتاح المهرجان الدولي الـ 11 للفلكلور والرقص الشعبي عبلين

بمبادرة وتنظيم جمعية جفرا للدبكة والفنون الشعبية عبلين تم مساء الثلاثاء 1-10-2019 افتتاح المهرجان الدولي ال 11 للفلكلور والرقص الشعبي تحت عنوان "نرقص للسلام" في ساحة المركز الثقافي الجديد (بجانب دوار الفانوس).

وانطلق برنامج الافتتاح بمسيرة قصيرة وبمشاركة الفرق المشاركة في المهرجان ثلاث فرق من دولة لاتفيا وفرقة براعم جفرا عبلين واوركسترا سرية الكشاف الإسلامي وكشافة مريم بوادي عبلين والتي انطلقت من ساحة الدوار من جانب المركز الطبي عبلين مارة بالشارع الرئيسي حتى دوار الفانوس وصولا الى ساحة حفل الافتتاح في المركز الثقافي الجديد.

تولت عرافة الحفل السيدة هديل حلمي حيدر التي رحبت بالحضور من الفرق الأجنبية وأهالي عبلين وان افتتاح المهرجان يتم في وقت ابتعد فيه خطاب السلام والمحبة والتسامح والامن والأمان في منظقتنا وانه بإمكاننا ان نفعل وننشط اكثر من اجل ان نغير واقع الحزن والمآسي والخوف والتشكك. . وتحدث في حفل الافتتاح السيد يوسف حيدر مدير المهرجان ومدير جمعية جفرا الذي أكد على استمرار جفرا في تنظيم المهرجان للمرة ال 11رغم الإمكانيات المحدودة للجمعية وانما ايمان ادارتها في المبادرة والمثابرة في العمل الثقافي وابداع وتنظيم فعاليات ثقافية متواصلة ولها علاقة بالموروث الثقافي الأصيل لشعبنا وتطويره. وتحدث أيضا نائب رئيس مجلس عبلين المحلي السيد نايف صالح سكران نيابة عن رئيس المجلس مؤكدا على أهمية هذه النشاطات وموجها التحية في ختام كلمته للفارق الأجنبية من لاتفيا.

وأكدت الوزيرة اللاتفية السيدة اليتا غافيلي على أهمية اجراء المهرجانات الثقافية من اجل تمازج وتشابك الثقافات والحضارات وشاكرة منظمي المهرجان على استقبال الفرق اللاتفية. وتحدثت أيضا سفيرة اسرائيل السابقة لاتفيا السيدة ليرون بار سديه التي شكرت جمعية جفرا على الدعوة لحضور حفل افتتاح المهرجان الدولي وشارحة علاقتها بعبلين ودعمها لمشروع مخيم كرة القدم بين عبلين وفالكا في مدينة فالكا لاتفيا قبل سنتين.

بعدها بدأت العروض الفنية للفرق الأجنبية المشاركة في افتتاح المهرجان الدولي ال 11 للفلكلور والرقص الشعبي حيث افتتحت فرقة براعم جفرا للدبكة والفنون الشعبية بقيادة المدرب محمود خطيب برقصة حماسية بعدها ابدعت فرقة أوركسترا "روتا" من مدينة يلغفا لاتفيا في عرضها الاستعراضي الموسيقي الفني. ليليها عرض راقص لفرقة الرقص الشعبي "سبرنغي" من قرية ليغاسي منطقة فالكا لاتفيا والذي الهب حماس الحاضرين. وعرض لفرقة الرقص الشعبي والحديث "آيا" من مدينة فالكا والتي اثبتت ان السن وعمر الانسان ليس له علاقة بالاحتفال بالفرح والسعادة.وشاركت أيضا فرقة النور للدبكة الشعبية من قرية كابول بقيادة المدرب إبراهيم مراد والتي ساهمت في عرضها الشعبي في تفاعل الحاضرين مع الموسيقى والحركة.واختتمت العروض فرقة براعم جفرا للدبكة والفنون الشعبية عبلين . وقد ترك افتتاح المهرجان رضا جميع من حضره بالالتزام بالوقت وترتيب العروض ورقي الاستعراض.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب