news

جون بولتون: صفقة القرن فقدت أي فرصة، لا أحد يتعامل معها بجدية

قال مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، جون بولتون، إن صفقة القرن" فقدت أي فرضة بأن تأتي بأي نتجية" وذلك لأنها  "لن تقود إلى أي مكان لأنه تم تأجيلها لفترة طويلة". على حد تعبيره.

وقال بولتون خلال مقابلة له مع صحيفة "ماكور ريشون" الاستيطانية: "لا أعتقد أنها ستقود أي مكان. والمشكلة أن الخطة تم تأجيلها لفترة طويلة حتى أنها فقدت فرصة أن تؤتي ثمارها."

وأضاف:" قلت لجاريد كوشنر لو أنه أعلن عن الخطّة في السنة الأولى من رئاسة الرئيس ترامب لكانت لها احتمالات أفضل من إعلانها في العام الرابع خلال رئاسته، أي عام من الحملة الانتخابيّة. والآن، تقريبًا أنا واثق من أن أحدًا لن يتعامل معها بجديّة".

وقال إنه لا يتوقع أن تكون فترة ترامب الثانية مماثلة لولايته الأولى، وحذر من أنه "من المتوقع أن نرى تغييرات في موقف الإدارة في أي حال. وإذا تم انتخاب جو بايدن، فإن إدارته ستتخذ موقفاً مشابهاً جداً للرئيس أوباما، وستكون هذه مشكلة كبيرة لإسرائيل، وقد يكون الوضع أسوأ بكثير مما كان عليه في عهد أوباما."

وقال:" أنا لا أقول إن بايدن سيكون رئيسًا أفضل. علينا أن نكون واقعيين، الحزب الديمقراطي الحالي معاد لإسرائيل بشدة، وسيكون لهذا تأثير كبير على الإدارة. لكنني لا أعتقد أن الولاية الثانية لترامب ستبدو مثل الأولى لإسرائيل".

واقترح بولتون على أنه يجب على إسرائيل أن تعلن "الضم" دون انتظار موافقة الولايات المتحدة. وأضاف: "لكني أعتقد أن الحكومة الاسرائيلية لا تريد أن تفعل أي شيء دون موافقة الولايات المتحدة. وهذا يعني أنه لن تكون هناك "سيادة" قبل الانتخابات".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب