news-details

جيش الاحتلال يتوقع استمرار جولة القتال الراهنة لأيام وسرايا القدس تتوّعد "الحساب مفتوح"!

أكد الناطق بلسان جيش الاحتلال هادي زيلبرمان أن الجولة القتالية الراهنة بين اسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة قد تستمر لعدة أيام، محذرًا من استهداف مناطق المركز أيضًا.
وزعم زيلبرمان في إحاطة صحافية إن حركة الجهاد الاسلامي ورغم تعرضها لضربة قوية "تشعر بالبلبلة" حسب زعمه، مؤكدًا أن تصرفاته حتى الآن توحي بالحذر، وأن مخزونه من الصواريخ يكفي لعدة أيام قتال.
من جانبها أكدت سرايا القدس في بيان "ردنا مستمر  والحساب مع العدو الصهيوني ما زال مفتوح للرد على الجريمة".
وتابعت "تمكنا من الأمس من قصف مدن القدس والخضيرة وتل أبيب وأسدود وعسقلان ونتيفوت بعشرات الرشقات الصاروخية التي أصابت أهدافها بدقة عالية".
وأعلن زيلبرمان "قد يبدو اليوم ان الجهاد الاسلامي يتعرض لضغط من قبل بعض الوسطاء، ولكن الجهاد الاسلامي كان يوم أمس في حالة بلبلة، فقد نزعنا برغيًا مركزيًا في جهازه الصاروخي"!
وأشار الى توقعات جيش الاحتلال باستمرار العمليات القتالية وتصويب صواريخ من قطاع غزة تجاه المستوطنات والبلدات الاسرائيلية. "سيستمر القصف كما رأيناه يوم أمس. الجهاد تدير عملياتها بشكل حذر، وتستعد لعدة أيام من القتال وتحتفظ بكافة الخيارات مفتوحة".
واعتبر الناطق بلسان جيش الاحتلال أن احتمال أن تنضم حركة حماس للقتال هي مسألة "حساسة"!
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..