news

جيش الاحتلال ينضم الى الجهات الإسرائيلية المحتجة على مسلسل "النهاية"

دخل جيش الاحتلال الإسرائيلي هو الآخر  على خط المهاجمين لمسلسل "النهاية" المصري الرمضاني، الذي يجسد بطولته الفنان يوسف الشريف، ويتنبأ بزوال إسرائيل في المستقبل. بعد أن كانت قد احتجت وزارة الخارجية الإسرائيلية على المسلسل.

 

فقد قال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، في منشور له على "فيسبوك": "ما موقفي من مسلسل ‫النهاية الرمضاني؟ فهذا المسلسل لا يستحق التعليق. هذا ما بقي لمن يتحدث عن نهاية إسرائيل منذ تأسيسها. يتحدثون ويعملون مسلسلات خيالية بينما نحن نصنع المعجزات يوما بعد يوم. شاء من شاء وأبى من أبى ستبقى إسرائيل لأبد الآبدين".

 

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية، قد انتقدت مسلسل "النهاية" المصري المعروض في شهر رمضان من بطولة الفنان يوسف الشريف. وكشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، سبب احتجاج الخارجية الإسرائيلية، لأن المسلسل تحدث عن نهاية وزوال دولة إسرائيل على يد الدول العربية فيما وصفه بـ"حرب تحرير القدس".

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن الحلقة الأولى من المسلسل المصري، "تضمنت مشهدا يظهر فيه أطفال في عام 2120 يتلقون دروسا بخصوص حرب تحرير القدس. ويقول المدرس للطلاب كانت أمريكا الداعم الرئيسي للدولة الصهيونية، بينما تظهر خريطة ثلاثية الأبعاد للولايات المتحدة في مقدمة الفصل الدراسي. وعندما حان الوقت لكي تتخلص الدول العربية من عدوها اللدود، اندلعت حرب سميت حرب تحرير القدس".

 

فيما علق عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان المصري، اللواء تامر الشهاوي، على بيان وزارة الخارجية الإسرائيلية بشأن مسلسل "النهاية"، المعروض خلال شهر رمضان.

 

وقال اللواء الشهاوي، في تصريحات مع قناة "RT": "في الفن لا مجال للانتقاد فحرية الإبداع لا يمكن أن تكون داخل أطر تضعونها أنتم، وعليكم أن تتقبلوا الأفكار والطروحات المختلفة، أنتم تقدمون أنفسكم للعالم على أنكم تقبلون التنوع وهو ما لم يراه العالم فى كل مواقفكم... اعتراضكم غير مقبول".


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب