news

حريق يحتاج لتحقيق يلتهم أقدم مدرسة في واحة السلام!

التهم حريق بناية مدرسة "السلام"، في واحة السلام، الليلة الماضية، فيما لم توضح أسباب الحريق الذي آكل المدرسة بشكل مريب.
وتعد البناية، أقدم مدرسة تاريخية في الواحة، اذ أقيمت عام 1979، وهي مؤسسة تربوية فكرية تعتمد على لقاءات بين اليهود والعرب لتطوير العلاقات بين الجانبين وصقل الهوية وخلق مجتمع انساني متكافئ.
وقال مدير المدرسة الابتدائية، المربي أنور داود، في تصريح عبر صفحته في فيسبوك: "احترقت الليلة بناية مدرسة السلام في واحة السلام، البناية الاولى في تاريخ بلدة واحة السلام، وهي المدرسة الرائدة في عقد لقاءات بين مجموعات بينها صراع".
وأشار إلى أن "المدرسة كانت اول مؤسسة في البلاد عقدت لقاءات بين الشبيبة من العرب واليهود"، وأنها اضافت لاحقًا "العمل بين المجموعات اليهودية العربية المهنيةً مثل مجموعات المحامين والمعلمين والمهندسين ونشطاء المدن المشتركة".
ولفت داود إلى أنه لن يستعجل ولن يتم اتهام أحد حتى انتظار تقرير المختصين مؤكدًا أن "البناية احترقت لكن الفكر جبلا شامخًا".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب