news

حزب الشعب ينعي القائد الوطني والنقابي الرفيق محمد عبد الحميد عطاونة

نعى حزب الشعب الفلسطيني، بمزيد من الحزن والألم، القائد الوطني والنقابي الرفيق محمد عبد الحميد عطاونة، أحد كوادر حزب الشعب الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وأحد أبطال الانتفاضة الشعبية الأولى.
وجاء في بيان النعي الرسمي للحزب:
ينعي حزب الشعب الفلسطيني القائد الوطني التقدمي والنقابي البارز الرفيق المناضل، محمد عبد الحميد عطاونة.
القيادي في حزب الشعب وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وأحد أبطال الانتفاضة الشعبية الأولى.
الذي رحل عن عالمنا فجر هذا اليوم الثلاثاء الموافق 18/2/2020 عن عمر يناهز الـ53 عاماَ، قضاها ملتزماَ في خدمة قضايا حزبه وشعبه الوطنية والاجتماعية والديمقراطية، ومناضلاَ عنيداَ في الدفاع عن حقوق فئاته العمالية.
لقد كان الرفيق الراحل "أبو العبد"، نموذجاَ للناشط التطوعي والمناضل الحزبي والوطني الدائم الحضور، وكذلك نموذجاَ للرفيق الوفي لفكره الوطني والإنساني التقدمي.
إن الرفيق الراحل أفنى معظم سنين حياته مناضلا في صفوف حزب الشعب الفلسطيني، مؤمنا ببرنامجه الوطني والاجتماعي، ومكافحاَ من أجل حقوق شعبنا العادلة، وقد انحاز بكل مبدئية وعناد لمصالح الفئات الكادحة والعمالية، وكرس جل جهده لسنوات طويلة في العمل التطوعي والنقابي خدمة لهم، مدافعاَ عن حقوق العمال وقضاياهم. وأبان الانتفاضة الشعبية الاولى، كان رفيقنا من كوادرها الاوائل والمعتقلين في سجون الاحتلال على خلفيتها.
إن حزب الشعب الفلسطيني وهو ينعي رفيقه المناضل محمد عطاونة، فإنه يتقدم من أرملته وأبنائه وأشقائه وللرفاق والرفيقات وعموم عائلة العطاونة وأهالي بلدة بيت كاحل الكرام، بأحر التعازي والمواساة، متمنياَ لهم مزيدا من الصبر والعمر الطويل.
كما يعاهد الحزب رفيقه الراحل بمواصلة درب الكفاح الوطني والاجتماعي، والوفاء للأهداف التي ناضل من أجلها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب