news-details

حكومة جبل طارق ترفض طلب أمريكا لمصادرة الناقلة النفطية الايرانية

أعلنت حكومة جبل طارق رفض طلب أميركي بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1".

وقالت الحكومة في بيان، أمس الأحد، إنها “تلقت طلبا أميركيا مفصلًا في 16 آب، لتقييد مغادرة ناقلة النفط غريس 1 المفرج عنها، تمهيدا لبدء إجراءات المصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية”، موضحة أن “السلطات المركزية في جبل طارق ليس بإمكانها أن تطلب من المحكمة العليا المساعدة في الإجراءات التقييدية التي طلبتها الولايات المتحدة”.

واعتبرت الحكومة أن السلطة المركزية في جبل طارق عجزت عن الاستجابة للطلب الأمريكي نتيجة لقوانين الاتحاد الأوروبي، والاختلاف في تطبيق أنظمة العقوبات على إيران بين أوروبا والولايات المتحدة.

وأوضح البيان أن “عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد إيران – المطبقة في جبل طارق – أقل بكثير من تلك المطبقة في الولايات المتحدة”.

وتسعى الولايات المتحدة إن لم يكن لمنع سوريا من استيراد النفط الايراني فحسب بل أيضًا للاستحواذ على مخزونها من النفط، في اطار مساعيها الرأسمالية للتحكم بكافة مصادر النفط في العالم.

وحسب الصحيفة، فقد قدمت الولايات المتحدة طلبًا لاحتجاز الناقلة الإيرانية "غريس 1" في جبل طارق التي سيطرت عليها البحرية الملكية البريطانية الشهر الماضي. فيما أوضح رئيس المحكمة العليا في جبل طارق أنه لولا التحرك الأمريكي لكانت الناقلة الإيرانية أبحرت.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..